اغلاق

تعيين سمير صلاح الدين من المغار مستشارا في مفوضية المساواة لذوي الاعاقة

صادقت وزارة العدل، على تعيين سمير صلاح الدين من المغار مستشارا في مفوضية المساواة بالحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة والتابعة لوزارة العدل.


سمير صلاح الدين - صورة شخصية

 وقد اتصل ابرامي توريم، مفوض حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بسمير صلاح الدين مهنئاً وبارك له التعيين، مؤكدا :" أن تعيينه عضواً  في اللجنة الاستشارية سيشكل إضافة رائعة، وأنه على يقين أن المفوضية وهيئاتها سوف تستفيد من خبرته الطويلة كناشط أجتماعي في مجالات عديدة، وأهمها حقوق المرضى وذوي الإحتياجات الخاص"ة.
وتشير الإحصائيات أن ما يقارب من 20% من السكان في دولة إسرائيل هم أشخاص من ذوي الإعاقات والإحتياجات الخاصة. هؤلاء الأشخاص أيضاً لديهم حقوق مثل كل مواطن آخر في دولة إسرائيل، وقد تم تشريع قانون مساواة حقوق الأشخاص من ذوي الإعاقات، بهدف حماية كرامة وحرية الشخص المعاق، وترسيخ حقه بمشاركة متساوية وفاعلة في جميع مجالات الحياة، وكذلك بهدف توفير ردود ملائمة على احتياجاته الخاصة على نحو يمكنه من عيش حياته باستقلالية قصوى، بخصوصية واحترام من خلال استنفاذ قدراته.
هذا القانون يلزم بإتاحة البنى التحتية، وتيسير الوصول إلى المباني ومحيطها، وتيسير الخدمة المقدمة إلى الجمهور، على نحو يتمكن فيه الأشخاص من ذوي الإعاقات من الدخول اليها، التحرك فيها والاستفادة بشكل كامل من كل مكان عام ومن الخدمات المُقدمة فيه.
ومن أجل تطبيق قانون مساواة الأشخاص ذوي الإعاقات، تم انشاء مفوضية المساواة بالحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة. هذه المفوضية هي وحدة تابعة لوزارة العدل تعمل على منع التمييز، وتشجيع دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع الإسرائيلي، وهم شريحة اجتماعية واسعة يعانون من محدودية ذهنية تطورية (تخلف عقلي)، التوحُّد، إعاقة جسدية، إعاقة حسية (عمى وضعف بصر، صمم وضعف سمع) أو إعاقة نفسية.
وفي الظروف الراهنة تواكب مفوضية المساواة بالحقوق للأشخاص ذوي الإعاقة، جميع القرارات الحكومة وانظمة الطوارئ، وتساهم في صياغتها بشكل يأخذ بالحسبان حقوق وكرامة ذوي الاعاقة واحتياجاتهم الخاصة، وتقوم بالتصدي لأي قرار من شأنه المس في هذه الشريحة الاجتماعية.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق