اغلاق

‘ كفاني حرفًا ‘ ، بقلم : الشاعر خالد اغبارية

شوارعُ المدينةوأشجارِ التوتِ الحزينةوالحزنُ قطيع من الألم


الشاعر خالد اغبارية - صورة شخصية

والضوءُ صمت بلا لون
يسامرُ قيثارة عمياء
والريحُ ليل والنهارُ غسق
والصمتُ يرتدي ثوبه
وحيثُ مرافِئ العدم
أسيرُ على قدم لأبلغ يداها
كم أشتاقُ صوتك الصامت
حينما يتعملق ..ليوقِظَ فيَّ غباء الحرف
لا زال ..يطوفُ .. يطوف
ليقرعَ الأبوابَ عليَّ بنشوتِهِ الغجرية
سيكفيني منكِ حرفًا.. وليكن حرف جر
لأكونَ أولَ سُنبلةٍ تُقطفُ سعادة
بعد أن راحت تنشدُ منتحبة
لِتختضَ خوفًا وارتعادًا
يا لهفتي
 كيف أُنادي؟
والصمتُ يشهق والحرفُ يغرق
والهمسُ نوح والشوق يُحرق
كفاني.. كفاني
فالريحُ تجري بما لا أشتهي أنا

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
bassam@panet.co.il.


لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق