اغلاق

فتاة: الخوف يحول بيني وبين الناس والدراسة والمستقبل

عمري 21 سنة، طالبة جامعية، تركت الجامعة بسبب الخوف، كنت أتوقع أن الدراسة مجرد أيام وتنتهي، لكن مضت سنة، وأنا أخاف من الخروج من المنزل أو البقاء فيه لوحدي،


صورة للتوضح فقط - تصوير: iStock-olegbreslavtsev

وأخاف من مقابلة الناس، وأرفض أن أرى أحدا، وإذا طلبوا مني الخروج أشعر بتوتر وبرودة في أطراف قدمي وصداع، وأحس بنبضات قلبي تزداد وكأن جبلا قابعا فوق صدري.
أحيانا أشعر بالرغبة في البكاء والصراخ، لا يوجد ما يشعرني بالسعادة والفرح، ولا أعرف سبب هذه الأعراض، وقد حاولوا عرضي على راق شرعي لكني رفضت، لأني أشعر أني متعبة ولا أتحمل شيئا، وأفكر كثيرا في الجامعة والمستقبل، لكن الخوف جعلني بهذه الصورة.

ملاحظة هامة جدا
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.


لقراءة كل الاستشارات والاجابات اضغط هنا

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق