اغلاق

مشروع التكافل الاجتماعي في مدرسة الكروم في الناصرة

تحتل الزكاة في الإسلام مكانة رفيعة ومنزلة سامية ومرتبة متقدمة، وهي ركن من اركان الإسلام الّتي فرضها الله تعالى ورتَّب عليها آثارًا اجتماعية كبيرة،


صور من يسرى عواودة مركزة التربية الاجتماعية في مدرسة الكروم

من عطف ورحمة ومحبّة ومودّة وإخاء وتعاوُن وتآلف بين أفراد المجتمع، فالمسلم وهو يُخرِج زكاة ماله طواعية، يشعر بأنّه يُسَاهم في بناء المجتمع وضمان عوامل استقراره، ويعمل على إسعاد أفراده.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ » ز
لذا ، تقدم مدير المدرسة المربي حسان خطيب " بجزيل الشكر والتقدير لكل من المؤسسات الرسمية والمجتمعية، لكرمهم العظيم وجهودهم الطيبة والمباركة في دعمهم برنامج الزكاة السنوي في مدرسة الكروم في الناصرة خلال شهر رمضان الفضيل والمبارك لعام 1441 ﻫـ 2020 م وذلك بتقديم مساعدات نقدية وعينية، مما كان لها الأثر الطيب في نفوس الاسر المحتاجة خلال هذه الفترة العصيبة التي نمر بها سائلين المولى عزّ وجل أن يجعل عملهم خالصاً لوجهه الكريم وجزاهم الله خير الجزاء وأمدهم بالعون والتوفيق" .
وأضاف :" كما نتقدم بعظيم الامتنان لأهل الخير وأولياء أمور طلابنا الكرام، وطاقم المعلمين في مدرستنا على التعاضد والتكافل الاجتماعي الذي أسهم عن تبرع سخي عيني من خلال تقديم طرود غذائية ودعم نقدي لشراء وتوزيع الحواسيب الحديثة على العائلات المستورة في المدرسة.
كل الشكر لمن ساهم في هذه الحملة الرمضانية المباركة جعلها الله في ميزان حسناتكم اجمعين.
وكل عام والجميع بألف خير وصحة وهداة بال" .

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق