اغلاق

فرنسا تفتح الشواطئ مع بدء المرحلة الثانية من تخفيف إجراءات العزل العام

قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، يوم أمس الخميس، وهو يعلن عن المرحلة التالية من تخفيف إجراءات العزل العام، إن البلاد ستسمح للمطاعم والحانات والمقاهي بإعادة

 
 رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب  (Photo by CHRISTOPHE ARCHAMBAULT/AFP via Getty Images)

فتح أبوابها اعتبارا من الثاني من يونيو / حزيران رغم وجود مزيد من القيود في باريس مقارنة بأي مكان آخر.
وسترفع الحكومة أيضا القيود التي فرضتها على السفر وكانت قد حددته في مسافة مئة كيلومتر كما ستعيد فتح الشواطئ والمتنزهات اعتبارا من الأسبوع المقبل.
وقال فيليب إنه يؤيد رفع القيود المفروضة على حدود الدول في منطقة شينجن الأوروبية دون فرض قواعد للحجر الصحي بدءا من 15 يونيو حزيران.
وذكر فيليب في خطاب أذيع على التلفزيون "ستصبح الحرية هي القاعدة والحظر هو الاستثناء".
وتابع رئيس الوزراء أن انتشار الفيروس يتباطأ بوتيرة أسرع من المتوقع وأن باريس لم تعد "منطقة في المستوى الأحمر" بالنسبة لفيروس كورونا لكنه أوضح أن الخطر لا يزال قائما ولا مجال للتراخي.
وأضاف أن منطقة باريس الكبرى تقع الآن في المستوى "البرتقالي" بما يعني أنها ليست خالية من الفيروس مثل بقية المناطق الأخرى الواقعة في المستوى "الأخضر" وسيتم تخفيف القيود بمزيد من الحذر.
وتوفي أكثر من 28500 شخص في فرنسا جراء الإصابة بكوفيد-19. وارتفعت أعداد القتلى يوم الأربعاء بأقل من مئة شخص لليوم السابع على التوالي.

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق