اغلاق

خبير اقتصادي: ‘الحكومة كانت تتعامل مع السلطات المحلية العربية بالقطارة‘

هل أنت جاهز للأزمة القادمة؟!! ، فيروس الكورونا أدخلنا إلى معركتين مصيريتين : الأولى تعنى بصحتنا وبالتالي بحياتنا ، الثانية تعنى بمدخولنا المادي أي بمعيشتنا..
Loading the player...

كيف تتجاوب المجتمعات مع السلطات لتجاوز هذه الازمة ؟ حول هذا الموضوع ، صرح خالد حسن  - مدير وحدة التطوير الإقتصادي واستنفاذ الموارد في المجلس المحلي طلعة عارة ، لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" فيروس كورونا جاءنا فجأة ، ولكن حاضرين ماديا ولا معنويا ، والغموض الذي اكتنف المرحلة في الأشهر الثلاثة الأخيرة ان كان على مستوى الفرد او السلطات المحلية أو الحكومة كان الطاغي والقاتل ، فالفرد لم يكن يعرف ماذا يفعل ، والسلطات المحلية كانت تنتظر قرارات الحكومة والحكومة كانت في تخبطات كثيرة وقرارات متضاربة " .

" الحكومة كانت تتعامل مع السلطات المحلية بالقطارة "
وأضاف خالد حسن لقناة هلا :" السلطات المحلية العربية في الوضع الطبيعي لا توجد لديها إمكانيات ، فكيف في حالة الطوارئ ، لذا فانها كانت تنتظر المساعدات الحكومية التي تأخرت في الوصول للسلطات المحلية ، لذا فان الغموض والفجأة وعدم الجهوزية وعدم القدرة أدى الى فوصى . والحجة السائدة للحكومة انها حكومة انتقالية ولا تواجد ميزانية مشرّعة وكان التجاوب مع السلطات المحلية بالقطارة ، إضافة الى أن السلطات المحلية لم تكن تعرف ماذا تريد لعدم توفر خطط لديها " .

" يجب أن تنظر السلطات المحلية للمصالح التجارية كرافعة اقتصادية "
ومضى خالد حسن بالقول لقناة هلا :" اذا نظرت السلطات المحلية للمصالح التجارية في البلدات العربية كرافعة اقتصادية وبنت الميزانية بناء على نظرتها للمصالح التجارية كرافعة اقتصادية فانها ستنجح وتستطيع مساعدتها في حالات الطوارئ ، أما اذا نظرت السلطات المحلية للمصالح التجارية على أنها تدفع الارنونا فقط فلن ينجح الطرفان " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق