اغلاق

إسبانيا‭ ‬تعد بالسلامة بينما تسعى لمعاودة فتح القطاع السياحي

عاودت السلطات الإسبانية يوم الاثنين فتح جميع الشواطئ الإسبانية باستثناء برشلونة، وسيفتح متحف جوجنهايم في بلباو أبوابه للمرة الأولى منذ شهور مع اتخاذ إسبانيا خطوات لإحياء صناعة


(Photo by Carlos Alvarez/Getty Images)

سياحية توقفت بسبب فيروس كورونا.
وانخفضت عائدات إسبانيا من السياحة إلى النصف تقريبا في الأشهر الأربعة حتى أبريل نيسان ولم يسافر أي سائح إلى إسبانيا على الإطلاق في ذلك الشهر بسبب إجراءات العزل العام الصارمة التي بدأت في منتصف مارس آذار.
وقالت الحكومة يوم الاثنين إنها تعمل جاهدة لضمان توفير أفضل الظروف الصحية للسائحين في الوقت الذي تشرع فيه في حملة لمحاولة إقناعهم بالعودة بدءا من يوليو تموز.
وقال وزير الصناعة والسياحة رييس ماروتو لتلفزيون تيليسينكو ”القضية ليست أن تكون الأول في معاودة الفتح... ولكن أن تفعل ذلك وأنت تضمن السلامة ليس فقط للسكان ولكن أيضا للزوار“.
وتستحوذ السياحة على ثمن الوظائف في إسبانيا، لتكون بذلك ثاني أكبر دولة في العالم بعد فرنسا، وتساهم بأكثر من 12 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي الإسباني.
وعاودت السلطات بالفعل فتح بعض الشواطئ تدريجيا اعتبارا من يوم الاثنين. وجرى فتح جميعها من كوستا ديل سول على البحر المتوسط ​​إلى ساحل الباسك الشمالي للأنشطة الترفيهية باستثناء منطقة مدينة برشلونة حيث لم تتم السيطرة بشكل كاف على فيروس كورونا.
ومع ذلك، لن يتمكن الأشخاص من الحركة بحرية في جميع أنحاء إسبانيا لبضعة أسابيع أخرى.
وسيصبح جوجنهايم في بلباو بعد ظهر يوم الاثنين أول متحف إسباني رئيسي يعاود فتح أبوابه مع محافظة زواره على تباعد اجتماعي لمسافة مترين، كما سيتم تعقيم غرف المتحف باستمرار.
ومن المقرر كذلك معاودة فتح متاحف مدريد التاريخية، باردو وتيسن ورينا صوفيا، يوم السبت المقبل.

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق