اغلاق

الشرطة تنفذ اعتقالات في يافا اثر مواجهات احتجاجا على تجريف القبور في مقبرة الإسعاف الإسلامية

نفذت الشرطة اعتقالات في يافا، الليلة الماضية، اثر مواجهات احتجاجا على تجريف القبور في مقبرة الإسعاف الإسلامية في المدينة.وبحسب بيان صادر عن المتحدث باسم
تجدد الاحتجاجات والمواجهات في يافا احتجاجا على تجريف المقبرة الاسلامية - تصوير موقع يافا ٤٨
Loading the player...
الشرطة تنفذ اعتقالات في يافا اثر مواجهات احتجاجا على تجريف القبور في مقبرة الإسعاف الإسلامية-تصوير الشرطة
Loading the player...

شرطة إسرائيل  للإعلام العربي، " القى افراد الشرطة العاملين في يافا القبض على 4 مشتبهين بعد ان قاموا بإضرام النار في حاويات النفايات في شارع يفيت والاخلال بالنظام والقاء الحجارة نحو افراد الشرطة".
واتهمت الشرطة المتظاهرين بالعنف، مشيرة في بيانها الى انه "على ضوء نهج المتظاهرين العنيف قام افراد الشرطة باستخدام وسائل لتفريق الحشد حتى إعادة النظام العام الى سابق عهده. خلال النشاط احيل المشتبهون الى التحقيق في شرطة يافا ومع انتهاء التحقيق ستقرر الشرطة حول استمرار المسار الجنائي ضدهم". الى هنا بيان الشرطة كما وصلنا.
ورغم اتهام الشرطة لهم بالعنف، بيد ان المتظاهرين يرون ان " احتجاجاتهم مشروعة في ظل انتهاك حرمة
المقبرة ورد فعلهم طبيعي".  

أجواء مشحونة
وكان مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، قد افاد الليلة الماضية، نقلا عن شهود عيان في مدينة يافا أن " الاحتجاجات والمواجهات تجددت في المدينة ، بشارع ييفت الرئيسي ، بين
شبان وقوات الشرطة وذلك استمرارا لما حدث في الليلة التي سبقتها ، احتجاجا على تجريف القبور في مقبرة الإسعاف الإسلامية في المدينة ، والتي خلقت أجواء مشحونة " .
وتشهد المدينة حالة من الغضب والاستياء نتيجة لقيام البلدية بتجريف القبور بهدف إقامة مبنى للمشردين في المدينة .
وأضاف شهود العيان "ان الشبان المتظاهرين قاموا باشعال النيران في الحاويات واغلاق شوارع . وشهدت المنطقة ايضا القاء حجارة باتجاه الشرطة التي تواجدت بقوات معززة في مدينة يافا وعلى مداخل الأحياء العربية" .
وأكد شهود العيان :" أن قوات الشرطة قامت بمطاردة المتظاهرين ، حيث تم اعتقال عدد من الأشخاص وتحويلهم للتحقيقات في مركز الشرطة " .

بلدية تل ابيب يافا : الأعمال ستتم بمراعاة تامة للحفاظ على حرمة الموتى
من ناحيتها ،  اوضحت بلدية تل ابيب يافا ، في بيان سابق  وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه  :" ان البلدية بدأت بتنفيذ الاعمال لإقامة مأوى للمشردين في شارع إليزابيث ، سوف يخدم المئات من المشردين،  وذلك بحسب قرار المحكمة ".
واشارت البلدية في بيانها :" ان الأعمال ستتم بمراعاة تامة وللحفاظ على حرمة الموتى".
واضافت البلدية :" كما يعلم الجميع، كان في شارع إليزابيث بيرجنر مأوى للمشردين منذ سنوات عديدة. وقد قررت البلدية مؤخرًا توسيعه وتطويره، وخلال عمليات  الحفريات التي قامت بها سلطة الآثار الإسرائيلية في المكان، تم اكتشاف بعض العظام. ولم يكن من المتوقع العثور على هذه العظام، فقد تم إخلاء المقبرة التي كانت في الموقع في ثلاثينيات القرن الماضي لإنشاء ملعب للنادي الإسلامي في يافا لكرة القدم (ولمستودعات الجمارك البريطانية لاحقًا)".

بلدية تل ابيب يافا :" الاعمال تمت  بموافقة من المفتي الحاج أمين الحسيني"
وتابع البيان الصادر عن البلدية :" وقد رفعت هذه الإجراءات القدسية عن المكان بل وتمت بموافقة من المفتي الحاج أمين الحسيني. ورغم ذلك عندما تم اكتشاف العظام خلال العمل، حضر ممثلو البلدية إلى الموقع، بالتنسيق مع ممثلين عن أهالي يافا والشرطة وأوقفوا العمل. وعُقد في ذات الوقت اجتماع بين ممثلي الهيئة الإسلامية وممثلي البلدية بنية صادقة وحقيقية لإيجاد حل ملائم يرضي جميع الأطراف".

بلدية تل ابيب يافا :" ما نقوم به هو مسح يدوي دقيق للتربة لتحديد مواقع العظام ووضع خريطة لهذه المواقع "
 واردف البيان الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه :" قبل سنتين تقريباً، مقابل التزامنا الكامل بتجميد العمل، اقتحمت جهات مختلفة الموقع دون إذن وقامت بصب الأسمنت على الأرض ووزعت قطعًا من الباطون تشبه شواهد القبور لخلق إنطباع كاذب بوجود قبور في المكان، وقد تسببوا بإعادة ردم الحفر التي حفرها المقاول وسلطة الآثار. منذ تلك الحادثة، عُقدت العديد من الاجتماعات بين كبار المسؤولين في البلدية وقيادات المجتمع اليافاوي لطرح المقترح الذي تعرضه البلدية لحل المسألة. الحل الذي اقترحناه، والذي بدأ تنفيذه اليوم هو مسح يدوي دقيق للتربة لتحديد مواقع العظام ووضع خريطة لهذه المواقع - كما تم في العديد من مواقع الدفن في البلاد في الماضي - مباشرة بعد إخلاء مخلفات البناء من الموقع. هذا المسح البطيء والدقيق سيسمح لنا باكتشاف أماكن العظام دون تحريكها. بعد الانتهاء من عملية المسح سنحدد مواقع العظام على الخريطة، وسنفحص إمكانية وضع الأساسات حولها - مما سيسمح بإنشاء المبنى المخطط له دون تحريك العظام. إذا لم يسمح توزيع العظام بذلك – سندرس مسألة نقل العظام ضمن الموقع بأقل قدر ممكن، مع الحفاظ على أقصى قدر ممكن من الاحترام لرفات الموتى. سيتم تنفيذ هذه الأعمال تحت إشراف صارم من المدير العام للمعهد الإسرائيلي للآثار وتوثيقها من قبل صندوق تل أبيب للتطوير. وقد حصل هذا الحل، الذي طُرح في العديد من الاجتماعات التي تمت مع كبار المسؤولين في يافا، على موافقة المحكمة التي رأت أنه حل مناسب وملائم للجميع ضمن ما هو متاح". وفق ما جاء في البيان الصادر عن بلدية تل ابيب يافا .


تصوير الشرطة



تصوير موقع يافا ٤٨


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق