اغلاق

سليمان العبيد من رهط لـ بانيت: ‘الفرحة مش واسعتني بعد 27 سنة من السجن ظلما‘- رقص وزغاريد في البيت

"الحمد لله رب العالمين. الدنيا كلها مش واسعتني‘. بهذه الكلمات عبّر سليمان العبيد من رهط ، عن مشاعره، في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، بعد اطلاق سراحه اليوم
Loading the player...
Loading the player...
Loading the player...

من السجن ، الذي قضى فيه 27 عاما بعد ان أدين بقتل الفتاة حنيت كيكوس ، وحُكم عليه بالسجن المؤبّد.
واكد العبيد لموقع بانيت:" انا بريء وظلمت في السجن". وعن وضعه الصحي قال :" الحمد لله رب العالمين صحتي جيدة".
و
غمرت اجواء من الفرح والبهجة بيت سليمان العبيد في رهط ،  وعلت اصوات موسيقى الفرح والزغاريد ، احتفالا  باطلاق سراحه اليوم من السجن .
 ونفى العبيد مرارا  ان يكون ضالعا في الجريمة ، مؤكدا انه بريء  وقال : " أنا متأثّر جدّا ،  ولكنّي لست سعيدا ولست فرحا ، أنا لم أقتل حنيت ، الشرطة دمّرتني ودمّرت عائلتي ودمّرت حياتي " .
وأضاف العبيد : "دخلت الى السجن شابا صغيرا قويا وخرجت منه مسنا متلاشي القوى  ، أنا بريء والشرطة أحاكت لي ملفّا مع أنّهم بالشرطة يعرفون أنّ القاتل الحقيقي يتجوّل حرّا طليقا خارج أسوار السجن لم اطلب أي استرحام او تخفيض مدّة الحكم لأنّ ذلك كان سيكون بمثابة اعتراف بجريمة لم أرتكبها ، جميع  الضباط في الشرطة تقدّموا برتبهم على حسابي وأنا تعفّنت في السجن " .ش

 "صارلي 16 سنة ما بُسِتْ ابوي"  -  ابن سليمان العبيد كَبِر ، تزوج وأنجب اطفالا ووالده بالسجن
وبتأثر كبير تحدث  علاء العبيد ابن سليمان العبيد ، الذي كان طفلا عندما دخل والده السجن ، واليوم اصبح شابا وتزوج وانجب اطفالا ، قائلا لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اليوم أسعد يوم في حياتي ، دائما كنت اضحك لكن ضحكتي لم تكن من القلب ، كان ينقصها والدي الذي لم أقبله منذ 16 عاما ، كم انا مشتاق وكم انتظرت هذه اللحظة طوال عمري .. صارلي 16 سنة ما بست ابوي " . 

والدة سليمان العبيد  : " ابني لم يقتلها .. ابني بريء"
وفي حديث مع حسنة العبيد والدة سليمان العبيد قالت :" انا سعيدة جدا انتظرت هذا اليوم طويلا ، ابني بريء لم يقتل أحدا ،  انتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر ".

شقيقة سليمان العبيد  ترقُص فرحة : "هذا احلى يوم"
من ناحيتها رقصت شقيقة سليمان العبيد  فرحا ، وقالت في حديثها لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  " هذه أحلى فرحة ، انتظر عناف اخي البريء منذ سنوات .. الحمد لله ان هذا اليوم قد جاء اخيرا  ".
 
عائلة العبيد : ابننا يخرج من السجن شامخا مُصرا على براءته

وفي ذات السياق أصدرت عائله سليمان العبيد بيانا على لسان وحيد الصانع ابو عنان ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، جاء فيه : "  تتقدم عائلة سليمان العبيد بجزيل شكرها وعظيم امتنانها  لكافة الذين وقفوا مع العائلة في محنتهم على مدار 27 عاما . كما ونتقدم بالشكر لجميع المهنئين بخروج ابننا من وراء  القضبان مرفوع الرأس شامخا محافظا ومصرا على برائته من كافة التهم التي لفقت له من قبل الشرطة والقضاء الاسرائيلي.
كما وتطلب العائلة من الاهل والاصدقاء نظرا للظروف الراهنة تفشي وباء  الكورونا ان يقدموا التهاني بخروج ابننا بالسلامة عن طريق شبكات التواصل او الهاتف فقط ، بدون سلام ومصافحة وتقبيل.
كما نطلب من الاخوة الصحفيين ان يتركوا ابننا في  الايام الاولى من خروجه ليرتاح في احضان العائلة.
وحياكم الله جميعا. وشكرا لكم على تفهم الوضع ..  ادامكم الله ذخرا لابناء بلدكم ومجتمعكم " ، الى هنا نص بيان العائلة كما وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما .

عائلة الشابة القتيلة :  "من  نحن حتى نُقرر اذا كان سليمان العبيد هو من  قتل ابنتنا أم لا؟ "
وفي سياق متصل قال والدا القتيلة  حنيت كيكوس انهم لا زالا غير مقتنعين بأن قاتل ابنتهما هو الشخص الذي سجن لمدة 27 عاما ( القصد سليمان العبيد ) .
وقال والدها رافي كيكوس خلال حديث لوسائل الاعلام  : "من  نحن حتى نُقرر اذا كان سليمان العبيد هو من  قتل ابنتنا أم لا؟ إذا قتل - كان يجب أن يموت في السجن. إنه يذهب الآن إلى حياته وما زلنا في نفس الطبق. ما زلنا لا نعرف الحقيقة كاملة. ايضا خلال جلسات المحكمة كانت امور غير صحيحة ،  لكن الحقيقة وفقط الحقيقة هي من  ستغلق هذه القضية من ناحيتنا ".



 
مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


تصوير وليد العبرة



سليمان العبيد خارج السجن بعد 27 عاما - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق