اغلاق

تقليص العطلة: المحكمة تنظر بأوامر المنع ضد المعلمين الليلة

توجهت وزارتا التعليم والمالية ، بمشاركة مركز الحكم المحلي الى محكمة العمل القطرية، من اجل اصدار اوامر منع ضد المعلمين ، تمنع المعلمين الذي يعلّمون صفوف


(Photo by HAZEM BADERAFP via Getty Images)

العاشر من انهاء العام الدراسي في 20 يونيو/ حزيران الجاري، والزامهم بتعليم تسعة أيام إضافية.   علما انه من المتوقع أن تعقد جلسة المحكمة هذه الليلة.
 وتأتي هذه  الخطوة بعد اعلان رئيس منظمة المعلمين فوق الابتدائيين ( الارغون) ران ايرز، أن الاتفاق الذي تم توقيعه من قبل السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين (الهستدروت) يافا بن دافيد، لا يلزم معلمي الثانوية .    


 بلبلة ، حيرة وتخبّط : هل سيكون يوم غد بداية العطلة الصيفيّة أم أن التعليم سوف يستمرّ ؟

يوم واحد قبل الموعد الرسمي لنهاية السنة الدراسية للثانويات والاعداديات والتي تنتهي بشكل عام يوم 20.06 إلّا أنّ أحدا لا يعرف هل سيخرج الطلاب والمعلمون والمدراء الى العطلة يوم غد الجمعة أم أنّهم سيستمرّون بالدراسة لتسعة أيّام إضافية.
 كما هو معلوم فقد أعلن وزير التعليم يوآف غلانت قبل ما يقارب الأسبوع عن تمديد السنة الدراسية لكل الأجيال الأمر الذي وافقت عليه منظمة المعلمين للمدارس الابتدائية وعارضته نقابة المعلمين للمدارس الثانوية برئاسة ران ايرز .
وقد لاقى قرار وزير التعليم يوآف جالنت الذي أعلن عنه مطلع الاسبوع ، حول تمديد العام الدراسي حسب طبقات الجيل من صفوف الروضة حتى الثاني عشر ،لاقى  معارضة شديدة من قبل  منظمة المعلمين التي تعارض هذا القرار بشدّة.
فبعد " تهديد " الوزير بانّه سيستغل كافّة السبل المتاحة له اذا تابعت منظمة المعلمين معارضتها قامت منظمة معلمي المدارس فوق الابتدائية (الارغون) برئاسة ران ايرز بإصدار بيان لا يقل هجوما عن تصريحات الوزير  .
 
منظمة المعلمين : " صفوف العواشر أنهوا المواد المطلوبة منهم "
وقال رئيس نقابة المعلمين ايرز  : "  السنة الدراسيّة تنتهي يوم 19.06 طلاب الصف العاشر أنهوا المادة التعليمية المطلوبة منهم ولم يخسروا حتّى يوما دراسيا واحدا وعلى كل الأحوال فانّه وبشكل عام لا تتمّ الدراسة في الأيام الأخيرة من السنة الدراسية بل يتم استغلال هذه الأيام لحفلات التخرج والتحضير لها وهذه الحفلات ألغيت بسبب الكورونا " .
 
وزارة التّعليم تعلن عن تمديد العام الدّراسي
وكانت وزارة التعليم قد أصدرت بيانا حول تمديد السنة الدراسية  جاء فيه : " وزير التّربية يوآب غالانت يعلن بأنّ العام الدّراسي الحالي سينتهي بشكل رسمي حسب طبقات الجيل: رياض الأطفال والمدارس الابتدائيّة ( لغاية الصّف السّادس) التّعليم ينتهي بتاريخ 13.7 .بينما طلاب رياض الأطفال لغاية الصّف الرّابع يستمرّون في تعليمهم في اطار مدارس العطلة الصيّفيّة هذا الاطار يبدأ من تاريخ 14.7.2020 لغاية تاريخ 6.8.2020. طلاب المرحلة فوق الابتدائيّة (الصّف السّابع- العاشر) ينهون تعليمهم بتاريخ 1.7.2020 طلاب المرحلة الثّانويّة ( الحادي عشر والثّاني عشر)يستمرّون بالاستعداد لامتحانات البجروت التي تبدأ بتاريخ 22.6.2020 وتنتهي بتاريخ27.7.2020.
هذا القرار أتّخذ بالتّنسيق بين وزارتي التّربية والمالية وبموافقة مركز الحكم المحلّي. الوزير غالانت أعلن مسبقا بأنّه قام بالاتّفاق مع مسؤول الأجور في وزارة الماليّة وقسم الميزانيّات بأن أجر ساعة التّعليم عن بعد تتساوى مع ساعة التّعليم العادي في الصّف. لهذا القرار أهميّة كبيرة خاصّة بأن جهاز التّعليم ربّما سيستمر مستقبلا باتباع منظومة التّعلّم عن بعد في ظل وباء الكورونا  وفي حالات الطوارىّ الأخرى " .

بلبلة كبيرة
الوضع القائم اليوم يؤدي الى بلبلة كبيرة في صفوف الأهل والطلاب والمعلمين والمدراء الذين ينتظرون قرارا نهائيا جازما وأعينهم موجّه نحو وزارة التعليم  ونقابات المعلمين ووزارة المالية والجميع ينتظر القرار .. هل سيكون يوم غد بداية العطلة الصيفيّة أم أنّ التعليم سيستمرّ ؟

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق