اغلاق

التوقيع على اتفاقية عمل جماعية لحوالي 800 من العاملين في شتراوس لمياه الشرب

وقعت الهستدروت وشركة شتراوس لمياه الشرب ولجنة العاملين في الشركة على اتفاقية عمل جماعية لمدة اربع سنوات ستشمل كافة العاملين في الشركة وعددهم 800.


صورة وصلتنا من الهستدروت

وتختص الشركة بإنتاج منظومات لتطهير وتعقيم مياه الشرب، تبريد وتسخين المياه من خلال مصنعها القائم في منطقة اور يهودا.
وقالت الهستدروت :" بحسب الاتفاقية فان عمال شتراوس سيستحقون علاوة على الراتب تتراوح ما بين 10.3% حتى 12.8% سيتم توزيعها على مراحل خلال السنوات الاربع القادمة. كما وسيتلقى العمال حوافز بما يتلاءم مع تحقيق الشركة للإنجازات المطلوبة خلال العام. كما ستتم زيادة مستحقات بدل الملابس والوجبات والمخيمات. اضافة لذلك ستتم مضاعفة المبالغ التي ستحول الى صناديق الاستكمال التابعة للعمال وزيادة مبالغ النقاهة وتقليص الفجوات بين رواتب العمال" .
وتحدث رئيس الهستدروت في منطقة جفعتايم عوفر حتوكا حول هذه الاتفاقية قائلا:" ان شركة شتراوس للمياه لم تحيل اي من عمالها لإجازة بدون راتب وواصلت التفاوض معنا طيلة الوقت مع تفشي فيروس الكورونا. ما من شك انها شركة وضعت نصب اعينها عمالها ومصلحتهم".
وقال مدير عام شركة شتراوس للمياه يانيف شيرازي: "ان ما يميز العامل السعيد انه يأتي للعمل يوميا وكل ما يريده هو العمل والطموح للتقدم ليوصل الشركة للنجاح".
ورحب رونين زوهار، مدير عام شتراوس العالمية للمياه قائلا: "أنا فخور وأرحب بالطريقة التي تم بها التوصل للاتفاق للنهوض بالموظفين إلى مكان أفضل. بنفس القدر من الأهمية لما توصلنا له من نتيجة، فان الطريقة التي توصلنا بها على النتيجة لا تقل اهمية عن الانجاز ، وهذا دليل واضح عن من نحن وأننا نعرف كيف نجلس ونتحدث ونفاوض ".
ورحب رئيس نقابة عمال الأغذية والأدوية هرتسل ياكي بتوقيع الاتفاقية وشكر جميع طواقم التفاوض على الاتفاقية والتصميم على التوصل إلى تفاهمات لصالح جميع الأطراف.
اما رئيس نقابة عمال الأغذية والأدوية، إليعازر بلو فقال: "إن الاتفاقية التي وقعناها في خضم أزمة كورونا هي إنجاز كبير لموظفي شتراوس لمياه الشرب وللشركة نفسها. الأهم من ذلك كله يكمن في ادراك الشركة لأهمية رأسمالها البشري. ليس من المفهوم ضمنا ان تقوم الشركة هذه الايام بتحويل اموال وتدفع علاوات لعمالها مما يعني انها مدركة تماما لأهمية رأس المال البشري لديها. أود أن أشكر جميع الشركاء في المفاوضات وأشكر سكرتيرة القسم أفيفا سنير، عمري سنجر من قسم الاقتصاد، المحامية هيلا جبار من المكتب القانوني وإلى ليلاخ كابلان التي قادت هذه المفاوضات.
وشكرت المحامية ليلاخ كابلان، من لواء جفعاتايم التي رافقت العمال أثناء المفاوضات، وأعضاء اللجنة والإدارة، قائلة: "هذه اتفاقية قيّمة تهم جميع العاملين في الشركة  يتم من خلالها تمرير لرسالة هامة للموظفين مفادها انه حتى خلال الازمة التي يعاني منها الاقتصاد لان الموظفين يتمتعون بالأمن الاقتصادي في اطار عملهم بشركة مكافئة تضعهم في المركز ".
من جهته، قال رئيس لجنة العمال ماركي معرافي : "أعبر عن فرحي للاتفاقية الموقعة نيابة عني وباسم جميع أعضاء لجنة الموظفين. هذه اتفاقية تعكس جدول أعمال ورؤيا اللجنة، التي رأينا من خلالها مصلحة الموظفين، وأمنهم المهني إلى جانب النمو المستمر للشركة. أشكر أعضاء اللجنة ، الذين كانوا شركاء كاملين في الاتفاقية، ونقابة العاملين في اللواء ، ونقابة الأغذية والأدوية في الهستدروت ، وإدارة شركة شتراوس للمياه".
حضر التوقيع على الاتفاقية أعضاء اللجنة: رونا بن موشيه ، شلومي بيرتس ، ماؤور مئير ، موشي سيدي ، نير جيل ، ونيران جالؤر ، الذين كانوا شركاء كاملين في الوصول الى الاتفاقية.

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق