اغلاق

3 طرق تساعدكِ على التحلّي بالصبر في زواجك

هل تعانين من نفاد الصبر في زواجكِ؟ سواء كنتِ شخصية غير صبورة، أو كنتِ محبطة أو لستِ على ما يرام، ما يدفعكِ إلى التصرف على نحوٍ غير جيد لأنكِ لا تطيقين الصبر،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-shapecharge

فإن هذا الأسلوب في التعامل يضع علاقتك بزوجك على حافة الخطر، فالزواج يحتاج إلى الصبر والمرونة حتى يكون مستقراً وغير مليء بالمشاكل.
 
إذا كنتِ تعانين من نفاد صبرك مع زوجك، فالطرق الثلاث التالية يمكن أن تساعدكِ على التحلّي بالصبر في زواجك.
 
1- افهمي سبب فقدان صبرك
هناك بعض الأسباب الواضحة وراء فقدان صبرك مثل الانشغال الشديد، أو عدم الحصول على قسط كاف من الراحة، أو المشاعر السلبية عموماً، لكن هناك أسباب تكون خفيّة مثل انخفاض مستوى التواصل بينك وبين زوجك، فمثلاً يفكر هو كثيراً في كلماته قبل التحدث، بينما تتحدثين أنتِ باندفاع وتلقائية، وبالتالي تشعرين أنكما لا تقفان على أرض مشتركة، ما يجعلكِ أقل صبراً.
 
2- اعرفي متى يبدأ صبرك بالنفاد
عادة ما يكون نفاد صبرك بسبب تراكمات مواقف سلبية حدثت بينكما دون أن تطرحاها للنقاش وتصلا إلى حلول فيها، ومن المهم جداً إيقاف شعورك بالإحباط ونفاد الصبر في بدايته، قبل أن يتحول إلى شعور عارم داخلك يصعب إيقافه أو التحكم به، لذا عليكِ أولاً معرفة متى تبدئين بالشعور بفقدان الصبر، من ثم  تتخذين خطوات لتستعيدي هدوءك، وخلال هذه الفترة، من المهم أن تتحكمي بحديثك حتى لا تقولي أشياء غير مناسبة لزوجك، فتتفاقم المشكلة ويصبح من الصعب السيطرة على الموقف من الطرفين.
 
3- تذكري أنكِ لا تتحكّمين بكل شيء
أحد أهم أسباب نفاد الصبر هو شعورك في نهاية اليوم أنكِ لم تؤدّي كل ما كان عليكِ فعله، أو أنكِ لم تمارسي أداء جيداً، وفي كثير من الأحيان يسيطر عليكِ هذا الشعور دون وعي، ما يجعلكِ محبطة وغير صبورة، لذا عليكِ تذكير نفسك أنه لا بأس إذا كانت الأمور لا تسير بنحو مثالي كما خططتِ، فالتخلّي عن محاولات السيطرة على الظروف سوف يقطع شوطاً كبيراً نحو مساعدتك على التحلّي بالصبر.
 

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
ع الماشي
اغلاق