اغلاق

الصدفة تغير حياة مواطن في تنزانيا: من عامل بمنجم إلى مليونير

قد يكون مشهد تمثيلي في أحد الأفلام حصول الفنان على كنز فتتغير حياته بعد حياة فقيرة وبائسة كان يمر بها، ولكن ليس كل ما يحدث في الأفلام مستحيل ففي أرض الواقع


الصورة للتوضيح فقط - تصوير agrobacter iStock

وفي واقعة غريبةإثارت الكثير من ردود الأفعال على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تحقق نفس المشهد حين عثر عامل بسيط من تنزانيا على كنز نادر لتتبدل حياته.
ففي التفاصيل عثر عامل المناجم سانينيو لايزر، من تنزانيا على حجرين كريمين من نوع "تنزانيت" النادر، ذي اللونين الأزرق والبنفسجي الداكنين والمعروف عنهم قيمتهم الثمينة، فحجر الـ"تنزانيت" حجر كريم موجود فقط في شمال تنزانيا الواقعة شرق القارة الإفريقية.
كما إنه وفقاً للتقارير الإعلامية فأن الحجرين اللذين عثر عليهم لايزر هما الأكبر من نوعيهما حتى الآن، إذ يبلغ وزنهما 15 كيلوغراما، وتقدر قيمتهما بنحو 3.3 مليون دولار.
وتكمن جاذبية الحجر الكريم في وجوده بألوان متنوعة، بما في ذلك ألوان الأخضر والأحمر والأرجواني والأزرق. ويتم تحديد قيمة الحجر من خلال ندرته، ويكون لوضوح اللون عامل مؤثر في ارتفاع السعر.
وقالت  صحيفة "الغارديان" إن العامل عثر على الحجرين في أحد المناجم المحاطة بجدار عال لمنع التهريب منه، شمالي تنزانيا، أثناء عمله.
ووفقاً للإعلام في تنزانيا، فقد تم تصوير لايزر على شاشة التلفزيون التنزاني وهو يحصل على شيك بقيمة 7.74 مليار شلن، أي ما يعادل الـ3.3 مليون دولار، بعد أن اشترى بنك تنزانيا الحجرين الكريمين، وتلقى اتصالا هاتفيا على الهواء مباشرة من الرئيس جون ماغوفولي لتهنئته.
وعما سيعمله بالأموال التي هبطت عليه فجأة، قال لايزر إنه يريد بناء مركز تسوق، ولم ينس أن يساعد مجتمعه إذ أعلن نيته بناء مدرسة قرب منزله، مضيفا: "أنا لست متعلما. هناك الكثير من الفقراء لا يستطيعون تحمل تكاليف تعليم أبنائهم".
إلى ذلك ذكر أن المكاسب المفاجئة لن تغيّر أسلوب حياته وأنه يعتزم الاستمرار في رعاية 2000 بقرة، وقال إنه لم يكن بحاجة إلى اتخاذ أي إجراءات إضافية على الرغم من ثروته الحديثة، وخاصة في ظل جائحة كورونا، لافتاً: "هناك ما يكفي من الأمن(هنا). لن تكون هناك أي مشكلة. يمكنني حتى التجول ليلاً دون أي مشكلة".
وذكرت متحدث باسم وزارة المناجم أن وزن القطعة الأولى من الحجارة الكريمة يبلغ 9.2 كيلوغرام فيما يبلغ وزن الثانية 5.1 كيلوغرام.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق