اغلاق

كيف تُنظف وتُعقم سيارتك من الداخل بدون أضرار ؟

حان وقت تنظيف السيارة مع دخول فصل الصيف بكل ما يتطلبه من ضرورات تعقيم الأسطح المكشوفة داخل السيارة، ولهذا دعنا في هذه المقالة نشرح كيفية القيام بهذه المهمة


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-Sasha_Suzi

دون الإضرار بالمقصورة الداخلية للسيارة.
في معظم الأحيان، لا نرى التنظيف العميق لدواخل السيارة باعتباره إحدى المهام التي تتطلب إدارة معينة للمخاطر الصحية. ولكن مع انتشار وباء كوفيد-19، بات معظمنا يولي اهتماماً أكبر بتنظيف السيارة من الداخل وتعقيمها بدرجة أكبر من المعتاد. سنشرح في السطور القادمة بشكل تفصيلي ما يجب وما لا يجب فعله عند تنظيف وتعقيم المقصورة الداخلية للسيارة.
من الضروري أن نشير في البداية إلى أن كل نوع من أنواع السيارات يستخدم مواد معينة في التنظيف الداخلي، وذلك بسبب اختلاف المواد المستخدمة في صناعة المركبة ذاتها، سواء كانت سيارة عادية أو شاحنة أو SUV أو غيرها. ولكن بالنسبة لفيروس كورونا لن تشكل هذه الاختلافات أي فرق، حيث يستطيع الفيروس التاجي البقاء حياً لعدة أيام على معظم المواد، وسواء كانت المقصورة الداخلية للسيارة تتكون من الجلد المرن أو المعدن اللامع أو الفينيل المقوى أو البلاستيك الصلب. وبرغم أن تنظيف السيارة من الداخل يعتبر بشكل عام أحد الممارسات الصحية الموصى بها بها، ولكن سنركز في هذه المقالة على الأجزاء التي نطلق عليها "نقاط اللمس".

ابدأ بالفراغات
إذا كنت لم تنظف سيارتك منذ فترة طويلة فهو أمر شائع بيننا جميعاً بسبب الحظر لذلك فالخطوة الأولى هى بدء عملية التنظيف باستخدام المكنسة الكهربائية لالتقاط أي فضلات صلبة أو ثقيلة من داخل السيارة. ننتقل الآن إلى التركيز على الجراثيم والبكتريا. إذا كنت تعتقد أن مقصورة سيارتك الداخلية قد تعرضت للفيروس بشكل مباشر، فعندها يجب أن تكون أكثر حرصاً مقارنةً بالظروف العادية، وسيكون من الأفضل ارتداء القفزات حتى في هذه المرحلة الأولية من عملية التنظيف.
يتكون الجزء الداخلي للسيارة غالباً من مجموعات متداخلة من الأقمشة والمواد الصلبة، وبالرغم من أن المناديل المبللة ومعقم اليدين ستكون مفيدة في قتل الفيروس، إلا أنها قد تؤدي إلى إتلاف بعض المواد المكونة لمقصورة السيارة لهذا ربما يكون من الأفضل استخدام المنتجات المخصصة للعناية بالأجزاء الداخلية للسيارة، والتي يمكن الاستعانة بها في إزالة تراكمات الغبار والأوساخ والرواسب الثقيلة وبرغم أن هذه الخطوة لن تؤدي إلى تطهير الأسطح التي أشرنا إليها، إلا أنها ستسهل كثيراً من عملية التعقيم التي سنقوم بها لاحقاً خصوصاً بعد التخلص من الأتربة المتراكمة.

تعقيم جميع نقاط اللمس
في الظروف العادية، ربما تعتقد أن مهمة التنظيف قد انتهت عند هذا الحد، خصوصاً وأن السيارة من الداخل وبرغم ذلك، فإن ظروف الوباء الحالي تجبرنا أن نكون أكثر حرصاً في ظل وجود مساحات كثيرة داخل السيارة يمكن أن تمثل بيئة حاضنة لانتشار الفيروس. كما أشرنا آنفاً، فإن ما نطلق عليها نقاط اللمس ستكون هى محط التركيز الرئيسي وبحسب خبراء الصحة، فإن أسهل طريقة للقضاء على كوفيد-19 هى الماء والصابون، ولهذا لن تجد صعوبة في استخدام هذه المواد المنظفة لأنها متوفرة بشكل كبير كما أنها لا تتطلب جهداً في عملية التنظيف.
لا يميز فيروس كورونا بين الماء البارد والساخن، ولهذا يمكنك استخدام ما يناسبك طالما ستخلط معه الصابون كمادة تطهيرية. يمكنك أيضًا مسح السيارة بقطعة قماش عادية، ولكن منشفة "الميكرو فايبر" ستكون أكثر فائدة. وفي كل الأحوال، تأكد من نقع قطعة القماش في الماء والصابون بشكل كامل ثم عصرها للتخلص من البلل الزائد حتى لا تتراكم قطرات المياه المتساقطة وتؤدي إلى رطوبة داخل السيارة، والتي تمثل هى الأخرى بيئة مثالية لنمو الفيروسات.
ولا تقتصر نقاط اللمس في السيارة على مقابض الأبواب وعجلة القيادة، لذا حاول النظر بعينيك إلى كل المناطق التي تصل إليها يدك أثناء قضاء وقتك في السيارة. ربما يشمل ذلك الراديو وحامل الأكواب وصندوق الأمتعة وحزام الأمان...
ابدأ العمل من أعلى إلى أسفل، حيث يمكنك بدء عملية التعقيم بمسح واقيات الشمس، ثم الانتقال إلى قوائم السيارة، وأخيراً لوحة القيادة وبعد الانتهاء من تنظيف مقصورة القيادة بكل مشتملاتها، لا تنسى تلميع مسند الذراع والكونسول الأوسط.
ربما لا تشغلك كثيراً القطع والأجزاء التي قد تلمسها أثناء الدخول والخروج من السيارة في الظروف العادية، ولكن أصبح الأمر مختلف الآن حيث من الوارد أن تنقل يديك الفيروس إلى أي مكان تطاله، ولهذا يجب التفكير بعناية والانتباه إلى أي قطعة تلمسها والتأكد من تعقيمها. مرة أخرى لا تنسى مقابض الأبواب الداخلية وأحزمة الأمان قبل الانتهاء من الجزء الأمامي والانتقال إلى تنظيف الكراسي الخلفية. فكر في الأمر وكأنه حملة التنظيف التي تقوم بها مع قدوم الصيف كل عام، ولكن مع بذل مزيد من الاهتمام والجهد في ظل انتشار مخاطر كورونا.
تستطيع تحسين جودة عملية التعقيم برمتها والحصول على نتائج أفضل إذا توفرت لديك أجهزة التنظيف بالبخار أو مصابيح الأشعة فوق البنفسجية للكشف عن المناطق التي فاتك تنظيفها. ولكن في كل الأحوال يظل العنصر الرئيسي للقضاء على الفيروس هو استخدام المواد البسيطة والشائعة مثل الماء والصابون.
وفي النهاية، يمكننا القول أن تنظيف السيارة من الداخل، وبرغم أنه كان دائماً وسيظل أحد الممارسات الصحية للعناية بسيارتك، ولكن في ظل المخاطر الصحية التي نشهدها اليوم لم تعد هذه الخطوة نوعاً من الرفاهية بل باتت ضرورة ملحة للحفاظ على صحتك وحماية حياتك وحياة من تحب.


لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق