اغلاق

خسارة نحل العسل تصل لـ22% في الولايات المتحدة

فقد مربو النحل في الولايات المتحدة أكثر من 22% من مستعمرات نحل العسل خلال الشتاء الماضي، لكن الخبراء يقولون إن هذه الخسارة هي الأصغر منذ سنوات وقد تكون علامة على تباطؤ


صورة للتوضيح فقط، تصوير: nitrub-iStock

أزمة نحل العسل العالمية، وعلى الرغم من أنه لا يزال رقمًا كبيرًا، إلا أن الأخبار أعطت الباحثين في نحل العسل أملًا في أن يتباطأ انخفاض أعداد النحل الضخم.
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تأتي أحدث الأرقام من مسح لـ3777 من النحالين التجاريين والهواة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، أجرته Bee Informed Partnership، وهو تحالف من معامل الأبحاث والجامعات الملتزمة بدراسة النحل والدفاع عن صحتهم.
كانت الانخفاضات الشتوية 2019-2020 ثاني أصغر انخفاض في 14 عامًا، وأقل بكثير من متوسط معدل الخسارة البالغ 28.6٪.
 وقالت ناتالي شتاينهاور من بي إنفورمايد، إن معدلات فقدان الشتاء هي بالفعل اختبار لصحة المستعمرة، وتشير أحدث الأرقام إلى أن عام 2020 سيكون عامًا جيدًا جدًا للنحل.
أرجع الباحثون انخفاض معدلات الخسارة إلى مجموعة من العوامل، بما في ذلك درجات حرارة معتدلة وممارسات جديدة لإدارة المستعمرات، مثل ترك النحل في التخزين البارد المبرد، مما يمنع نحلة الملكة من وضع بيض جديد ويعزل النحل من التهديدات البيئية.
قدر الخبراء في الماضي، أن النطاق الصحي لتراجع النحل الشتوي سيكون بين 5 ٪ و 10 ٪، في حين أن معدل الخسارة الذي يصل إلى 15 ٪ إلى 20 ٪ يمكن أن يكون مقبولًا خلال الشتاء القاسي.
ولكن على مدى العقدين الماضيين، تجاوزت الأرقام الأمريكية تلك الأهداف بكثير، وساعدت في جعل الولايات المتحدة كرائدة عالمية في فقدان النحل.
شهد شتاء 2018-2019 واحدة من أكبر خسائر نحل العسل على الإطلاق مع انخفاض بنسبة 37.7 ٪، على مقربة من ضعف ما قال الخبراء أنه سيكون خسارة مقبولة لهذا الموسم.
يخشى الخبراء من أن الانخفاض المطول في أعداد النحل يمكن أن يكون كارثة على سلسلة الغذاء العالمية، حيث أن نحل العسل مسؤول عن 80 ٪ من التلقيح في العالم، و 90 ٪ من المحاصيل التي توفر التغذية للعالم.

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق