اغلاق

كتالونيا تقيد حركة 200 ألف شخص بعد تفش جديد للكورونا

فرض إقليم كتالونيا الذي يقع في شمال شرق إسبانيا عزلا عاما جديدا على أكثر من 200 ألف شخص بعد رصد تفش لفيروس كورونا في عدد من الأماكن. ولن يكون بإمكان
Loading the player...

السكان في منطقة سيجريا التي تضم مدينة ليدا مغادرة المنطقة لكن لن يبقوا في البيوت مثلما كان الأمر في العزل العام الأول الصارم الذي طُبق في إسبانيا في مارس آذار.
وقال زعيم إقليم كتالونيا كيم تورا إنه قرر عزل سيجريا بسبب بيانات تؤكد زيادة بالغة الضخامة في عدد الإصابات بكوفيد-19.
وسجلت إسبانيا أكثر من 205 آلاف إصابة بفيروس كورونا و28 ألف حالة وفاة مما جعلها واحدة من أكثر الدول تضررا في أوروبا.
وبعد فرض عزل عام صارم يوم 14 مارس آذار تطبق الحكومة تخفيفا تدريجيا للقيود في إطار خطة متعددة المراحل منذ أوائل مايو أيار.


صور من الفيديو

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق