اغلاق

جلسة طارئة في مجلس زيمر في اعقاب الجريمة المزدوجة

عقد مجلس زيمر المحلي جلسة طارئة في اعقاب جريمة القتل المزدوجة التي وقعت اليوم وراح ضحيتها الشاب رامي سعيد عساف ووالده سعيد عساف ،


صورة عن بيان مجلس زيمر المحلي

حيث شارك فيها ممثل عن الشرطة، رئيس واعضاء المجلس ووجهاء من قرى زيمر.
وجاء في بيان صادر عن ديوان رئيس مجلس زيمر المحلي :"  نحن أعضاء ورئيس مجلس زيمر المحلي بالنيابة عن أهلنا في زيمر ،  نستنكر عملية القتل المزدوجة التي حصلت اليوم في زيمر جراء خلاف عائلي لا يستحق ذرة مما حصل ،  ونؤكد أنه عمل غير مسؤول لم نكن نتوقعه في بلدتنا الامنة والتي تُعتبر عائلة واحدة وبيت واحد ،  من هنا نتقدم لأهل الفقيدين بتعازينا القلبية مع التأكيد أن مصابكم هو مصابنا وألمكم هو ألمنا وقلوبنا معكم  ، كما نهيب بجميع الأطراف التحلي بالصبر وأعطاء الفرصة لأهل الخير وبالتنسيق مع المجلس المحلي لأخذ دورهم في مثل هذه الحالات ، فما حصل هو نزوة طارئة ولا تمثل أخلاق أهلنا وبلدنا ،  والدواء الصبر والتوكل على الله".


المرحوم رامي  سعيد عساف


 مجموعة صور من مكان الجريمة المزدوجة - تصوير : موقع بانيت  وصحيفة بانوراما


جلسة طارئة في مجلس زيمر المحلي - صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق