اغلاق

مثيل فوارسة من المغار - سيدة صماء تحدت الصعاب وأثبتت مكانتها

رغم المصاعب والمشاق التي واجهتها حيث ولدت وهي محرومة من حاسة السمع، ورغم المشاكل في النطق، الا أنها لم تتنازل يوما عن احلامها وطموحاتها .


مثيل فوارسة - صورة شخصية

مثيل محمد فوارسة شابة من قرية المغار ، تبلغ من العمر 39 عاما ، خصّها الله تعالى بميزة خاصّة فقد ولدت صماء. ورغم التحدّي الخاص الذي ميّزها الّا أنّ مثيل تعلمت في إطار خاص للصم وثقيلي السمع في بلدة المغار حتى أنهت تعليمها الثانوي.
مثيل التي تعتبر قدوة يقتدى ويحتذى بها كتبت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما تقول :" بعد أن أنهيت دراستي ، تعرفت على زوجي ، احمد فوارسة وهو أيضاً اصم ، وتزوجنا عندما كنت في التاسعة عشر من العمر ، حيث أصبحنا أوّل زوجين صم في البلدة والمنطقة عامّة " .
وتابعت مثيل :" رزقنا الله تعالى بأربعة اطفال "ابنتين وولدين " واطفالي والحمد لله يسمعون "غير أصماء " " .
وعن طموحها كتبت مثيل : " طموحي كبير ، اهتممت وثابرت لأكون السيدة الصماء الأولى الحاصلة على شهادة لتدريس لغة الإشارة وأقوم بدورات لتعليم اللغة ورفع الوعي لأشخاص صم وغير صم في الوسط العربي في الشمال ، واستطعت أن اخترق كل الحدود وأثبت أن المرأة الصماء من المجتمع العربي الدرزي المحافظ جدّا يمكن أن تخترق الحدود لتصل لأبعد سماء، وكنت اول سيدة صماء حاصلة على رخصة قيادة . وأنا أيضا مبادرة اجتماعية واسعى للنهوض بمكانة المرأة الصماء، ومن هنا فقد قمت بتأسيس ملتقى نسائيا اسبوعيا ولقاء لنادي الصم في مدينة طبريا، واليوم أقوم بتأسيس ناد للصم في القرية لاحتضان كل الأشخاص الاصماء في القرية والمنطقة حتى يتوفر لنا جميعاً إطار وملتقى اجتماعي ثقافي " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق