اغلاق

مواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان عددا من الشوارع الرئيسية في مدينة تل ابيب شهدت مواجهات عنيفة بعد انتهاء المظاهرة الضخمة في ميدان رابين،
Loading the player...

  والتي يقف خلفها منظمات وجهات تعنى بشؤون المستقلين الذين تضرروا من ازمة الكورونا ويطالبون بتعويضهم عن مخاسرهم بشكل فوري.
ونقل عن شهود عيان قولهم ان مواجهات وقعت بين عدد من المحتجين وقوات الشرطة.

وقال المتحدث بلسان الشرطة " ان العشرات من المتظاهرين يغلقون عددا من الشوارع في مدينة تل ابيب، ومنها شارع هحشمونئيم، يستحقا سديه، والطريق المؤدي الى شارع ايالون " .
واوضحت الشرطة " ان هذه الاحتجاجات غير مرخصة وهي اخلال بالنظام، حيث تعمد الشرطة على تفريق المتظاهرين وتعتقل من يقف وراء هذا الاخلال بالنظام ويرفضون فتح الشوارع".

اعتقال 19 متظاهرا واصابة 3 رجال شرطة
وقالت وسائل اعلام عبرية ان مواجهات عنيفة اندلعت فجر اليوم عندما قام المتظاهرون بإغلاق عدة طرق رئيسية في مدينة تل أبيب، مثل "جادة هرتسل" و"شارع الينبي" وساحة مسرح "هبيما".
 واعلنت الشرطة انها اعتقلت في نهاية المواجهات العنيفة 19 متظاهرا وانها  استخدمت  وسائل لتفريق المظاهرات ، بعد ان قام متظاهرون باغلاق شوارع مركزية في تل ابيب  ، احراق حاويات قمامة وتحطيم واجهة بنك . وقالت الشرطة ان ثلاثة شرطيين  اصيبوا بجروح طفيفة.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: " قام ليلة امس عشرات المشتبهين بالاخلال بالنظام واغلاق طريق روتشيلد في تل ابيب بشكل غير قانوني.
خلافا للمظاهرة التي اجريت وفق القانون خلال ساعات المساء قام عدد من المشتبهين بالاخلال بالنظام العام وحتى كسر زجاج احد فروع المصارف في المكان. هذا وعملت الشرطة على تفريق المشتبهين بالاخلال بالنظام لضمان امن وسلامة المواطنين".
وجاء لاحقا في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: " خلال اعمال الاخلال بالنظام في شارع روتشيلد قام مشتبهين برش الغاز المسيل للدموع والقاء الزجاجات نحو افراد الشرطة مما اسفر عن اصابة ثلاثة من افراد الشرطة بجروح طفيفة وتلقيهم العلاج في المكان. القى افراد الشرطة القبض على 12 من المشتبهين بالاخلال بالنظام العام واحالوهم الى التحقيق في مركز الشرطة".

الناس يشعرون بالعجز ..نحتاج لضخ الحكومة أموالا إلى أن نعود للحياة الطبيعية"
وتظاهر آلاف الإسرائيليين في تل أبيب الليلة الفائتة  بسبب غضبهم مما يصفونه برد الحكومة غير الكفء على الأضرار الاقتصادية التي لحقت بهم خلال أزمة فيروس كورونا.
والتزاما بالقيود المفروضة على التجمعات العامة ،  حددت الشرطة العدد المسموح لهم بدخول ميدان رابين بتل أبيب للمشاركة في التجمع بعد امتلاء الشوارع القريبة بالمتظاهرين الذين يضعون كمامات.
وقال ميشال جيست كاسيف نائب رئيس شركة للصوت والضوء "لدى 40 عاملا بلا دخل ولا مال".
وأضاف "نحتاج لضخ الحكومة أموالا إلى أن نعود للحياة الطبيعية".
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن آلافا حضروا التجمع. ولم تحدد السلطات عدد المحتجين.
وارتفع معدل البطالة في إسرائيل إلى 21 في المئة منذ فرض إجراءات العزل العام جزئيا في مارس آذار وبطء تطبيق حزمات المساعدات التي وعدت بها الحكومة مما أحبط الإسرائيليين الذين يتخوفون من أن يكونوا على شفا الانهيار الاقتصادي.
وبسبب قلقه من زيادة جديدة في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 والتي ارتفعت بعد بدء إعادة فتح الاقتصاد قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأسبوع الماضي بإعادة فرض سلسلة من القيود في محاولة لاحتواء الاصابات وأغلق سلسلة من المتاجر مرة أخرى.
ومع دفع أقل من نصف مبلغ المساعدات الذي تم التعهد به من قبل ويبلغ 29 مليار دولار وفي ظل تزايد الغضب أعلن نتنياهو حزمة رعاية اجتماعية جديدة يوم الخميس قائلا إن هذه الإجراءات ستوفر شبكة أمان اقتصادي خلال السنة المقبلة.
وخلال الأسابيع القليلة الماضية تظاهر محتجون من مختلف الأطياف السياسية مطالبين بتعويضات أسرع من الحكومة الائتلافية التي يعتبرونها مكتظة بالموظفين وغير فعالة.
وقال روي كوهين رئيس الغرفة الإسرائيلية للمنظمات والمؤسسات المستقلة "الناس يشعرون بالعجز ولا توجد استجابة. يشعرون بالغضب ويريدون من الحكومة تحمل المسؤولية".


Photo by Amir Levy/Getty Images


Photo by Amir Levy/Getty Images


Photo by Amir Levy/Getty Images


Photo by Amir Levy/Getty Images


Photo by Amir Levy/Getty Images


Photo by Amir Levy/Getty Images)


Photo by Amir Levy/Getty Images)


Photo by Amir Levy/Getty Images)


Photo by Amir Levy/Getty Images)


Photo by Amir Levy/Getty Images)


صور خاصة




تصوير عمري سيلبر


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق