اغلاق

السفير الفرنسي في زيارة احتفالية للمستشفى الفرنسي في الناصرة

بمناسبة العيد الوطني الفرنسي أو ما يعرف بيوم الباستيل، والذي يقام كل عام في 14 يوليو منذُ سنة 1880، اختار السفير الفرنسي في البلاد السيد إيريك دانون


صور من سماح حايك المنسقة الاعلامية للمستشفى الفرنسي

الحضور للمستشفى بمرافقة قنصل فرنسا في حيفا السيد باتريس سيرفانتي ومدير عام المعاهد الفرنسية في البلاد السيد جان-جاك بيرا ومديرة المعهد الفرنسي في الناصرة الآنسة ماري جورج، للاحتفال في هذه المناسبة التي يعتبرونها خاصة بالنسبة لهم.
قامت راهبات المحبة وإدراة المستشفى وعلى رأسها مدير المستشفى الدكتور نائل الياس باستقبال السفير في ساحة المستشفى، حيث ألقى كلمة ترحبيبية بالضيوف مشيداً بالتعاون القائم بين المشفى وبين الحكومة الفرنسية، آملاً أن تبقى العلاقات الوثيقة والثقة المتبادلة كما هي عليه اليوم. كما وشكر الدكتور نائل جميع طواقم المستشفى التي تعمل ليلا ونهارا كي تخدم الاهالي في المنطقة خصيصا في هذه الفترة الحرجة من مواجهة فيروس الكورونا. وكذلك اشاد على العلاقات الوطيدة مع جميع العاملين.
أما السفير الفرنسي فأشاد في كلمته بالمستشفى الفرنسي كمؤسسة عريقة تخدم أهالي الناصرة والمنطقة المحيطة بها، منذ عشرات السنين، وأثنى على كافة عاملي المستشفى على عملهم المتفاني خصوصاً خلال أزمة الكورونا التي اجتاحت العالم.

 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق