اغلاق

نضال حايك حول تقرير مراقب الدولة : ‘ السلطات العربية لا تفعل شيئا رغم كثرة القتلى العرب بحوادث الطرق‘

كشف تقرير مراقب الدولة عن عيوب وتقصير في عمل وأداء السلطات المحلية في مختلف المجالات التي قام بفحصها ودراستها ، ومن بينها تقصير في مجال ،
Loading the player...

العنف الأسري ، وحوادث الطرق في المجتمع العربي وغيرها . قناة هلا واصلت تسليط الضوء على هذا التقرير وأبرز النقاط والنتائج التي خلص اليها . حول هذا الموضوع ، استضافت قناة هلا المحامي نضال حايك الذي
 تطرق لعدة قضايا من بينها حوادث الطرق. 
وقال في هذا السياق: "مراقب الدولة قرر هذا العام تخصيص فصل كامل في تقريره حول عمل السلطات المحلية بقضية حوادث الطرق. ويقول مراقب الدولة في هذا الصدد انه حسب المعلومات والمعطيات الموجودة امامه، فإن نسبة العرب الضالعين في حوادث طرق، تصل الى نحو 40% رغم اننا كمجتمع عربي نسبتنا من مجمل مواطني الدولة نحو 20%، وأيضا نسبة القتلى تصل الى نحو 40% . كذلك عدد القتلى من الأطفال في حوادث الدهس والطرق عامة اكبر من نسبتنا في المجتمع. على خلفية هذه المعطيات قرر فحص الخطوات التي تقوم بها السلطات المحلية بكل ما يخص حوادث الطرق، ووجد بابين أساسيين للتقصير، الباب الأول هو البنية التحتية بحيث تقوم السلطة المحلية في حالات كثيرة بتعبيد شارع معين، وفي الشتوية الأولى بعد ذلك تحدث مشاكل في الشارع تمس بالمشاة وتزيد من خطر وقوع حوادث طرق. الباب الآخر بحسب مراقب الدولة ان السلطات المحلية لا تقوم تقريبا بأي خطوات توعية بقضية حوادث الطرق. بشكل عام لا توجد فعاليات وتوعية في هذا الموضوع. وهذا التقرير تم تخصيصه للسلطات المحيلة العربية. يجب ان يكون برنامج ممنهج لمكافحة حوادث الطرق والدهس والفصل بين الحيز العام والحيز الخاص، ويمكن للسلطات المحلية ان تقوم بالكثير من اجل ذلك".

 على المواطن مراقبة السلطة المحلية      
حول اذا ما كانت السلطات المحلية، تنفذ توصيات مراقب الدولة لإصلاح القصور بمختلف المجالات، قال حايك لقناة هلا وموقع بانيت :  "ما نراه في السنوات الأخيرة انه لا يتم التعامل مع تقارير مراقب الدولة بالجدية الكافية من قبل عدد من السلطات المحلية ولا يتم اصلاح القصور الذي تشير اليه التقارير".
وهنا أشار حايك حول محاسبة السلطات المحلية : " يجب على المواطن ان يراقب وان يتابع. آلية الرقابة الأفضل والأنجع والاقوى على الحكم المحلي وعلى المؤسسات الرسمية هي الجمهور. الجمهور متواجد في كل مكان وله أعين ويمكن ان يرى الخلل ويثير تساؤلات حوله. يجب على كل سلطة محلية تنفيذ توصيات مراقب الدولة مع صدور التقرير ، ويحق لكل مواطن بعد ثلاثة اشهر ان يتوجه الى السلطة المحلية ويسأل عن تطبيق ما جاء في التقرير لإصلاح القصور. وفي حال عدم تنفيذ السلطة المحلية للتوصيات يمكن التوجه الى القضاء والزامها بأن تطبق ما أمر به تقرير مراقب الدولة. والتقرير منشور في موقع مراقب الدولة ومتاح للجميع".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق