اغلاق

خرافات وأساطير عن الحمل - احذري منها

ترتبط فترة الحمل بأساطير وخرافات كثيرة، وهي ليست إلا نتيجة للمصادفات التي يعتبرها البعض كنوع من الخوارق أو كشف الغيب، ولكن تبقى كلمة العلم هي الكلمة الأخيرة


الصورة للتوضيح فقط-تصوير: iStock-Adene Sanchez

فيما يخص مرحلة الحمل وما يشملها من وحام وتطور الجنين ثم مرحلة الولادة، ولذلك تقدم لك الدكتورة رفيقة الصباغ، إختصاصية النساء والولادة عرضاً لبعض هذه الخرافات والأساطير المتداولة عن مرحلة الحمل، والموقف والرأي الطبي السليم منها كالآتي.

خرافات وأساطير عن الثلث الأول من الحمل
ترتبط هذه الخرافات والأساطير غالباً بأعراض الحمل والوحام، وعلاقتها بنوع الجنين.
إذا كانت الحامل تشتهي تناول الحلويات فهي سوف تضع مولودة أنثى، وفي حال كانت تشتهي الموالح فهي ستضع ذكراً.
إذا كانت الحامل تكثر من النوم في الأشهر الاولى فهي سوف تضع بنتاً، والغالب أن الحامل تكثر من النوم في حالة الحمل بولد أو بنت بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لها ليس أكثر.
وراجت أساطير إلى أن كثرة التبول يعني أن الحامل سوف تضع ولداً، والحقيقة أن من علامات الحمل هو كثرة التبول الذي يخف مع نهاية الشهر الثالث.

خرافات وأساطير عن حركات الجنين
عندما يكبر حجم الجنين ويتغير شكل البطن تبدأ الخرافات والأساطير بالتداول حول نوع الجنين أيضاً.
في القدم كانت الأساطير تدور حول الحمل بتوأم في حال زيادة شهية الحامل للأكل، وكذلك كبر حجم البطن.
كما ترى الأساطير أن جهة اليمين من البطن هي مركز البنين، وأن جهة الشمال هي مركز البنات في حال تمركز الجنين في جهة منهما.
وترى الخرافات أن البنت تجلس في أسفل بطن الأم، فيما يبقى الولد في اعلى البطن حتى اللحظات الأخيرة من الحمل، وكأن الولد سيكون ملكاً متوجاً.
كما أن هناك أساطير عالمية شاعت عن فترة الحمل وإرتباطها بنوع الجنين مثل أن الأم التي تحمل بولد فهي تحب الفواكه التي جففت تحت أشعة الشمس، وكذلك فهي تحب سماع القصص التي تدورعن الحروب العسكرية، كما أنها تحب المعلبات والبقاء في الظلام.
وهناك أساطير عالمية عن المرأة التي تحمل ببنت بأنها تحب الرقص وسماع الموسيقى!

خرافات وأساطير عن أعراض الولادة
تذهب الأساطير إلى أن بعض النساء تنزل عندهن مياة الجنين من خلال الفم وليس المهبل، وهذه ليست حقيقة بالطبع، ولكن بسبب إرتفاع هرمون الولادة تبدأ بعض النساء أثناء الطلق بالقيء والإستفراغ.
كما شاعت أساطير عن أن الأم التي تلد لوحدها دون مساعدة فهي تضع مولوداً ذكراً، وغالباً ما كان يطلب من الأم أن تصعد الجبل لكي تلد ثم تعود إلى أهلها وهي تحمل طفلها.
كما شاعت خرافات عن ما يعرف ب " قنوت إبليس" وهو حالة تصيب الأم أثناء الطلق حيث تتوقف فجأة عن الصراخ ويكون المولود على وشك النزول.
كما شاعت خرافات عن التبخير بأعشاب غريبة للجزء السفلي من جسم المرأة التي في حالة مخاض لتسهيل ولادتها.
وإحراق بعض الأعشاب أيضاً مثل المريمية وشم رائحتها، وكذلك تناول البيض المقلي، وكل هذه إشاعات ليس لها أي أساس علمي، بل إن البيض المقلي يؤدي لتلبك المعدة وتعسر الهضم، وزيادة أعراض الطلق وطول مدته.

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق