اغلاق

المحامي نديم مصري: حتى الان لا يوجد أي تجهيز للمدارس للتعلم عن بعد

اتفق وزير التربية والتعليم يوآب جالانت ووزير المالية يسرائيل كاتس على البرنامج الكامل لافتتاح السنة الدراسيّة القادمة 2020/2021 في ظل انتشار جائحة الكورونا ومستوى
Loading the player...

العدوى المرتفع.
وتمّت صياغة البرنامج بمشاركة جهات مختصّة في وزارة التربية، المالية والحكم المحلي- وبمشاركة وزارة الصحّة، منظّمات المعلمين والأهل.
وسيتم افتتاح السنة الدراسيّة في الأول من أيلول ، من خلال معيار يمنع انتشار الوباء ، حيث سيتم دمج التعليم بطريقتين أساسيتين: التعلّم عن بعد من خلال وسائل رقميّة. والتعلّم داخل المدارس من خلال توزيع الصفّ ( حتّى 18 طالبا في المجموعة).
وبحسب الخطة التي تمت المصادقة عليها ، فان طلاب الروضات وصفوف الأول والثاني سيتعلمون كالمعتاد في المدارس، والبقية سيتم تقسيمهم او سيتعلمون من البيت.

" الوزارة لم تشاركنا في اعداد الخطة "
وفي هذا السياق، صرح المحامي نديم مصري الناطق بلسان اللجنة القطرية للجان اولياء امور الطلاب العرب لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" وزارة التربية لم تشاركنا في أي شيء بخصوص خطة الوزارة للعودة الى المدارس ، ولكن كنا قد أبرقنا رسالة وكانت عندنا توجهات للوزارة وطلبات عينية قبل 3 أسابيع ، وحذرنا من عدم تجهيز المدارس ، وكل طلباتنا كانت داخل هذه الرسالة ، من أجل الجلوس على الطاولة وتبادل الآراء وفحص مدى جاهزية المدارس . صراحة حتى الان لم تكن أية جلسة بيننا وبينهم ، وانما قبل يومين كان هناك توجه من قبل مفتش الوسط العربي في الوزارة الدكتور عبد الله خطيب وبعد العيد ستكون لنا جلسة مع الوزارة " .

" 85 ألف طالب من الوسط العربي ليس لديهم حواسيب "
وأضاف المحامي نديم مصري لقناة هلا :" الدمج بين التعليم عن بعد والتعليم في المدارس كان واردا قبل شهر ، وعمليا الظروف المتوفرة اليوم لا تسمح بعودة الطلاب الى المدارس ، ولذلك لا بد من الدمج بين التعليم المباشر والتعليم عن بعد ، ولهذا يجب أن تكون المدارس جاهزة ، أولا من ناحية التعلم عن بعد ، فهل فعلا المدارس لدينا جاهزة ؟ المشكلة كانت وما زالت في أن جميع المدارس وخاصة في الوسط العربي فشلت في التعلم عن بعد بسبب عدم وجود تقنيات في المدارس ، عدم وجود حواسيب ، عدم وجود برامج منهجية مناسبة للتعلم عن بعد ، لذلك فاننا طلبنا على الأقل أن يقوموا بتجهيز المدارس للتعلم عن بعد . قبل يومين كانت هناك جلسة في الكنيست للجنة حقوق الطفل وصراحة كانت هناك معطيات مقلقة جدا ، والوزارة تعترف أن هناك 117 ألف طالب ليس لديهم حواسيب منهم 85 ألف طالب من الوسط العربي " .

" حتى الان لا يوجد أي تجهيز للمدارس للتعلم عن بعد "
وأردف المحامي نديم مصري لقناة هلا :" يجب تخصيص ميزانيات لاعطاء وتزويد الطلاب الذين ليس لديهم حواسيب ، ثانيا تجهيز المدارس بالبنى التحتية والتقنيات الملائمة لعملية التعلم عن بعد ، من جهة الطلاب والمدارس . ومع الاسف حتى الان لا يوجد أي تجهيز " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق