اغلاق

صاحب محل من البقيعة: ‘المجلس يرفض تفريغ حاوية الكراتين قرب محلي‘

توجه الشاب يوسف يوسف من البقيعة ، الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، وقال أنه صاحب محل " كنياة طوفاه " الموجود في محيط محطة وقود على مدخل قرية البقيعة


صور من يوسف يوسف

بالقرب من عدة محلات تجارية ، وادعى "بأن المجلس المحلي لا يقوم عن طريق المقاول الخاص بتفريغ حاوية الكراتين الموجودة قرب المحل ، الأمر الذي يؤدي الى تراكم الكراتين بشكل غير محمول " .
وقال يوسف في حديثه مع مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن " الأمر أصبح لا يطاق ، ومن الممكن أن يؤدي الى كارثة كبيرة اذا اشتعلت النيران لا سمح الله في الكراتين او اذا ما طارت الكراتين نحو الشارع الرئيسي القريب وتسببت بحادث طرق " .
واضاف يوسف :" بالرغم من توجهي عدة مرات للمجلس المحلي وللاقسام المختصة في المجلس ، والحديث مع اكثر من موظف ومسؤول ، الا انني لم أتلق اي حل ، فقمت وعلى حسابي الشخصي بالدفع للمقاول من اجل تفريغ حاوية الكراتين لكي امنع حصول كارثة " . وتابع بالقول :" لا افهم لماذا يقوم مجلس البقيعة المحلي بتفريغ أغلب حاويات الكراتين في القرية ويرفض تفريغ الحاوية قرب محلي التجاري والذي يعتبر احد أهم المحلات التجارية في البلد ، حيث يجذب الكثير من الزوار للقرية ما يساعد على ازدهار الاقتصاد " .

تعقيب المجلس المحلي وقسم البيئة
هذا وفي تعقيبه على أقوال يوسف يوسف ، جاء من المجلس المحلي وقسم البيئة انه "حسب القانون فان السلطة المحلية غير ملزمة بتفريغ حاويات الكراتين للمصالح التجارية ، ولكنه يفعل ذلك من اجل دعم المصالح ..وان المقاول يقوم بتفريغ الحاويات ولكنه لا يجمع الكراتين التي تكون ملقاة خارج الحاوية ، وهذا بالضبط الوضع الموجود في المكان المذكور " .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق