اغلاق

احتجاج في بيروت مع تصاعد الغضب عقب انفجار المرفأ المدمر

احتجاج محدود لكن شابه العنف، تم تنظيمه بالقرب من مدخل البرلمان في وسط بيروت في وقت لم يستعد فيه المواطنون توازنهم بعد عقب الانفجار الذي وقع
احتجاج في بيروت مع تصاعد الغضب عقب انفجار مدمر - تصوير رويترز
Loading the player...

في مرفأ بيروت وخلف 145 قتيلا ونحو 5000 مصاب.
ولا يزال العشرات مفقودين كما أن عددا يصل إلى ربع مليون شخص من سكان العاصمة اللبنانية أصبحوا بلا مأوى صالح للإقامة بعد أن دمرت الموجات الارتدادية واجهات المباني وألقت بالأثاث في الشوارع وحطمت النوافد لمسافة كيلومترات.
وانتشرت شرطة مكافحة الشغب في موقع الاحتجاج بعدما أضرم بعض المتظاهرين النار في أشياء ورشقوا قوات الأمن بالحجارة.
وقبل الانفجار كان لبنان يعاني تحت وطأة اقتصاد منهار حيث تشهد البنوك أزمة كما أن العملة اللبنانية هوت قيمتها بينما يتصاعد الدين المحلي.
وقال وزير الاقتصاد راؤول نعمة إن لبنان لديه موارد محدودة جدا للتعامل مع كارثة الانفجار التي قدر البعض خسائرها بنحو 15 مليار دولار.

" المسؤولون لم يبذلوا أي جهد لإبعاد المواد الخطرة "
وقال مصدر مسؤول مطلع على التحقيقات الأولية إن السبب في الحادث هو عدم التصرف والإهمال، مشيرا إلى أن المسؤولين لم يبذلوا أي جهد لإبعاد المواد الخطرة التي انفجرت في المرفأ.
ونشرت بعض وسائل الإعلام المحلية تقارير عن طائرات أو طائرات مسيرة كانت تحلق في المنطقة قبيل وقوع الانفجار ، وقال بعض سكان بيروت إنهم شاهدوا إطلاق صواريخ. غير أن المسؤولين نفوا أن يكون الحادث ناجما عن هجوم.

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق