اغلاق

الحركة الإسلامية : وصول معونات الإغاثة إلى بيروت

أعلنت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني وجمعية الإغاثة 48 عن بدء وصول معونات الإغاثة التي تبرع بها الأهل في الداخل الفلسطيني إلى العاصمة اللبنانية بيروت،
الحركة الإسلامية : وصول معونات الإغاثة إلى بيروت
Loading the player...

وذلك ضمن حملة "بيروت تستغيث" التي أطلقتها الحركة الإسلامية لمساعدة "أهلنا المتضررين في بيروت بسبب الانفجار الكبير والمؤسف الذي هز مرفأ العاصمة اللبنانية الثلاثاء الماضي" .
وتشمل هذه المعونات آلاف الوجبات الساخنة والطرود الغذائية التي سيتم تجهيزها وتوزيعها مباشرة على الأهالي المتضررين، عبر جمعيات خيرية فاعلة على مستوى العمل الخيري الإسلامي العالمي، ومعترف بها دوليًا.
من الجدير ذكره أيضًا أن جمعية الإغاثة 48 هي عضو في الاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الأهلية وعضو مستشار في الأمم المتحدة.

الحركة الإسلامية تبدأ بتوزيع آلاف الوجبات والطرود الغذائية على المتضررين
ضمن حملة "بيروت تستغيث" التي أعلنت عنها الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، وجمعية الإغاثة 48، يتم منذ ساعات عصر اليوم الجمعة، في العاصمة اللبنانية بيروت، توزيع آلاف الوجبات الساخنة والطرود الغذائية على الأهالي المتضررين هناك بعد الانفجار الكبير والمؤسف الذي هز مرفأ العاصمة اللبنانية الثلاثاء الماضي.
وقد تم التعاون ما بين الحركة الإسلامية وجمعية الإغاثة 48 وبين "جمعية خير أمة" عبر مندوبيها في بيروت، من أجل إعداد الوجبات الساخنة والطرود الغذائية وإيصالها مباشرة لأهلنا المتضررين في بيروت.
يشار الى أن جمعية خير أمة التي تتعاون معها الحركة الإسلامية، هي جمعية خيرية تركية، لها فروع في عدة بلدان إسلامية، منها لبنان، وهي عضو مستشار في المجلس الاقتصادي الاجتماعي في الأمم المتحدة ECOSOC .
ودعا الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني "أهلنا في جميع البلدات العربية في الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية للتجاوب مع الحملة المستمرة التي أطلقتها الحركة باسم "بيروت تستغيث"، ولمد يد العون لإخواننا وأشقائنا اللبنانيين، لنكون حقًّا كالجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، كما وصف النبي صلى الله عليه وسلم " .


تصوير طواقم الإغاثة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق