اغلاق

بيروت ، بقلم : الشاعرة هدى عثمان أبوغوش

ماذا أقول لك يا بيروتأيتها الجميلة يا ذات الوجه السّاحرخانوك ثم كانوا أوّل المشيعين لك


 (Photo by -/AFP via Getty Images)


تركوا كلّ الألوان خربشوا وجهك
وأقسموا أنّ اللون الأسود يليق بك
وأنّ الدّخان العظيم  العظيم هدية العيد
وقالوا لك هو عطر جميل
ثمّ أقفلوا أبواب حجراتهم وناموا
كلّ مع أميرته وعطره وخمره
لم يدركوا حتى الآن من أنت
وجسدك يشتعل يحترق في مرفأ جميل
وأنت تصرخين   وتبكين  وتقولين لهم
أنا أحترق
خذوا عنّي نيران  عقولكم  وطائفيتكم
وأعيدوا لي جسدي الشهيّ
فإنّني متعبة جدا  وقلبي ثرثرة حروب لا تنتهي
خذوا عنّي نيران جهلكم وطمعكم
وهاتوا قبلة طويلة الأمد أحترق فيها وأذوب في حضرة حبكم

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il .

 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق