اغلاق

لبنانيون يطالبون بإسقاط الرئيس ومسؤولين آخرين بسبب انفجار بيروت

أشعل متظاهرون غاضبون في لبنان ، النار في البوابة التي تؤدي إلى مقر البرلمان في العاصمة بعد أسبوع من الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء
لبنانيون يطالبون بإسقاط الرئيس ومسؤولين آخرين بسبب انفجار بيروت - تصوير رويترز
Loading the player...

الماضي وأودى بحياة 171 شخصا.
وطالب المتظاهرون بتنحي الرئيس ميشال عون ومسؤولين آخرين يلومونهم على وقوع كارثة 4 أغسطس آب التي أسفرت أيضا عن إصابة نحو 6000 شخص وتشريد مئات الآلاف.
وكانت وثائق ومصادر أمنية رفيعة ذكرت أن الرئيس ورئيس الوزراء كانا قد تلقيا تحذيرا في يوليو تموز بشأن نترات الأمونيوم المخزنة.
وبعد أسبوع من الانفجار مازال سكان بيروت يرفعون الأنقاض في الوقت الذي استمر فيه البحث عن المفقودين الذين تقدر أعدادهم بما بين 30 و40 شخصا. وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع على متظاهرين رشقوها بالحجارة في رابع يوم من الاحتجاجات.
وبالنسبة لكثير من اللبنانيين كان الانفجار القشة الأخيرة في أزمة طال أمدها وسط الاقتصاد المنهار والفساد والنفايات والحكومة العاجزة.
ولم يهدأ اللبنانيون بعد استقالة حكومة حسان دياب وطالبوا بإزاحة ما يصفونها بطبقة حاكمة فاسدة مسؤولة عن متاعب البلاد.
ويعكس انفجار بيروت النظام الطائفي الذي يهيمن من خلاله نفس السياسيين على البلاد منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من عام 1975 إلى عام 1990. فكل طائفة لها حصتها من المديرين بالمرفأ الذي تمر منه أغلب تجارة البلاد.


صور من الفيديو - تصوير رويترز


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق