اغلاق

افتتاح المدارس في البلدات الحمراء :‘يجب ان نتعايش مع الكورونا‘

صادق وزير التربية والتعليم ، يوآف جلانت ومدير عام الوزارة عاميت إدري، ووزير الصحة، يولي إدلشطاين، ومنسّق مكافحة الكورونا، البروفيسور روني جامزو ، يوم الأحد ، على
Loading the player...

 وأوضح منسق ملف مكافحة الكورونا بروفيسور روني جامزو بان هناك توصية بعدم افتتاح السنة الدراسية في البلدات التي تعاني من نسبة اصابة عالية بالكورونا   ، غير ان هذه المسألة لم تحسم بشكل نهائي بعد.

ويستدل من المعطيات التي نشرها المركز القومي لمكافحة الكورونا ، اليوم الاحد ، ان 13  بلدة عربية من بين 30 بلدة في اسرائيل – ضمن قائمة الخطر ،   ومن بينها سبع بلدات عربية  في القائمة الحمراء - والبلدات هي :  كفر  برا ، الطيرة ، عيلوط ، كفر قاسم ، رهط ، جديدة المكر ، ام الفحم  ، اما في قائمة البلدات البرتقالية فتتواجد  ست بلدات وهي : سخنين ، عين ماهل ، بيت جن ، عين نقوبا ، كفر مندا ، طلعة عارة .

افتتاح السنة الدراسية- ابتداء من صفوف الحضانة وحتى الثاني عشر كالمقرر، في الأول من أيلول، وفقًا لتعليمات برنامج "نتعلم بأمان". كما تم الاتفاق على دراسة وضع البلدات الحمراء وإمكانية إرجاء افتتاح السنة الدراسية للصفوف العاشرة- الثانية عشر الى ما بعد الأعياد اليهودية. سيتم الاتفاق على هذا الأمر بشكل نهائي في اواخر أغسطس الجاري .
وتم الاتفاق كذلك على انضمام مندوبين من وزارة الصحة لغرف المتابعة "نتعلم بأمان"، في وزارة المعارف وانضمام مندوبين من وزارة المعارف لغرف متابعة وزارة الصحة. كما ستتم المحافظة على تقديم تقارير محتلنة بين الوزارات، لإنتاج صورة دقيقة وشاملة لما يتعلق بنسبة الإصابات في المؤسسات التربوية.

"عدم إبقاء الأولاد في البيوت في البلدات الخضراء "
في محاولة لتسليط الضوء على  هذا الموضوع ،  وطرح الاسئلة التي تُحير الاهالي ،عشية افتتاح العام الدراسي الجديد  -  استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من مدينة الناصرة ، بروفيسور بشارة بشارات رئيس جمعية تطوير الصحة في المجتمع العربي.
وأوصى بروفيسور بشارات بالحذر الشديد من افتتاح المدارس في البلدات الحمراء وبعدم ارسال الطلاب الى المدارس في مقابل عدم إبقاء الأولاد في البيوت في البلدات الخضراء لأنّ بقاءهم في البيوت أخطر من ارسالهم للمدارس في هذه البلدات " .
وقال البروفيسور بشارات خلال حديثه لبرنامج هذا اليوم الذي يبثّ عبر قناة الوسط العربي قناة هلا : " المعطيات حول البلدات العربية الموجودة في القائمة الحمراء معطيات مقلقة ، الحديث عن 7 بلدات من 10  لا يشمل القدس التي تتواجد في القائمة الحمراء بسبب المصابين في شرقي القدس وهذا مقلق جدا فالمجتمع العربي في عين العاصفة وعاصفة الكورونا تخص المجتمع العربي بالذات ونسبة المرضى العرب الفعليين أكثر بكثير من نسبة العرب بين السكان وهذا يعني أنّ هناك حاجة ماسة لوضع خطة مخصصة للمجتمع العربي تكون ملائمة أكثر للمشاكل في المجتمع العربي ولمسببات انتشار الكورونا في المجتمع العربي "
وأضاف بروفيسور بشارة بشارات : " ما أدّى الى ارتفاع الإصابات في المجتمع العربي هو الاستهتار بالتعليمات وإقامة الاعراس ، ففي المرحلة الأولى من الكورونا كان الفيروس مستورد من خارج البلاد ولم يدخل البلدات العربية بشكل كبير ولكن في المرحلة الثانية التي نشهدها اليوم فانّ الفيروس هو انتاج داخلي فعمليا بدأ الارتفاع بالاصابات بعد بدأ موسم الأعراس بالاستهتار بتعليمات وزارة الصحة .

" المدارس آمنة "
وعن افتتاح المدارس في البلدات العربية المتواجدة في دائرة الخطر قال ب. بشارات : " بشكل عام إمكانية العدوى عند الأولاد قليلة وأتوقع أن هناك التزام بالتعليمات ورقابة على المدارس أكثر ولذلك أتوقع أن تكون المدارس آمنة وأنا شخصيا أنصح بتوجه الطلاب الى المدرسة كما نصحت حفيدتي بذلك وذهبت الى المدرسة بعد افتتاح المدارس في الموجة الأولى للكورونا وبداية المرحلة الثانية للكورونا لم تكن بسبب المدارس ولكن مع ذلك يجب التحذير والحذر أكثر من العودة للمدارس في البلدات الحمراء التي لا أنصح بالعودة للمدارس بها وبرأيي أن إبقاء الأولاد في البيوت أخطر من ارسالهم للمدارس في البلدات الخضراء "
وتابع في سياق نفس الموضوع : " هناك حاجة من جيل معيّن للكمامات ومن تحت جيل 8 سنوات العدوى قليلة جدّا وهي ليست خطيرة ولذلك الخطورة في المدارس قليلة جدّا وأيضا حسب منظّمة الصحّة العالمية ستبقى الكورونا معنا عامين فهل يجب اغلاق المدارس لسنتين أم يجب أن نتعايش مع الكورونا ونحافظ على الوضع الطبيعي مع وقاية
وفي نهاية الأمر هناك مسؤولية مجتمعية وشخصية ومهنية وحكومية لمحاربة الكورونا فيجب على الأهل كتابة تقرير يومي حول صحة الطالب وكذلك على المدرسة مراقبة الطلاب وحالتهم الصحيّة والوقاية واستعمال الكمامات الأمر الذي من الممكن أن يؤدّي الى انخفاض نسبة الانفلونزا الموسميّة "



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق