اغلاق

المحامي باسل دراوشة يتحدث عن مقتل المعلمة من الرملة

لا تزال الجريمة تحصد الضحايا من أبناء مجتمعنا ، وكانت آخر ضحية معلمة من الرملة، قتلت بعيار ناري الليلة الماضية ، قبل ساعات من استقبالها لطلابها
Loading the player...

في أول أيام العام الدراسي الجديد، وبينما كانت تحضر الطعام وزوادة الصباح لاطفالها الاربعة ( اكبرهم 6 سنوات وأصغرهم 6 شهور) .
المعلمة المرحومة شريفة ابو معمر ، كانت اما مثل كل الامهات ، حلمت بصباح سعيد ترسم به القُبل على وجنات صغارها ، وترافقهم ليومهم الاول في المدرسة ، ثم تركض لاستقبال طلابها ..  الذين قضت ساعات طويلة في المدرسة تُزين وتحضر ليكون يومهم سعيدا مليئا بالامل ..  انتهى حلمها بنهاية تعيسة مأساوية برصاصة واحدة انهت كل الاحلام والحياة النابضة بلحظة ، لتسقط المعلمة شريفة جثة هامدة  في مطبخ بيتها .
وقد شهد حي الرباط في مدينة الرملة ، اليوم ، أجواء مشحونة، حيث هرعت طواقم الإنقاذ والاطفائية لإخماد حريق كبير اندلع بمنزل في الحي ، فيما تواجدت في المكان قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة للحفاظ على النظام ... وفي مشهد حزين تم نشر صورة للزينة التي جهزتها المربية المرحومة شريفة أبو معمر لاستقبال طلابها اليوم، كما انتشرت صورة لرسالة قد تكون من آخر الرسائل التي كتبتها عبر تطبيق الواتس اب والتي توصي فيها بالحفاظ على الزينة لالتقاط صورة تذكارية للطاقم الذي يعمل معها ، وهي الصورة التي لم تر النور ...
للحديث حول تفاقم الجريمة في المجتمع العربي الذي شهد 63 جريمة منذ مطلع العام الحالي، وسط فلتان أمني  خطير، استضافت قناة هلا المحامي والناشط السياسي باسل دراوشة  .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق