اغلاق

قصة اليوم : النملة الذكية وأختها الغبية

كان يا ما كان في قديم الزمان،في قرية من القرى البعيدة جدا جدا والقريبة من الغابة المليئة بالحيوانات المتعدده ، وكانت أشجار الغابة الكثيفة تحيط بالغابة وقريبة جدا


صورة للتوضيح فقط - iStock-papa42

 من أسوار القرية ، وكان بعض الناس يذهبون إلى الغابة ليقطعوا الأشجار ويقومون بصناعة الأخشاب وكل ما يلزم المنزل من تلك الأخشاب ، من مقاعد وموائد وأشياء كثيرة ، وكان بالقرب من الغابة والقرية تعيش نملتان ، نملة ذكية جدا والأخرى كانت لا تفكر وغبية جدا جدا ، كانت الغبية تعتمد على أختها الذكية في توفير الطعام ولا تجعل عقلها يفكر ، وكانت النملة الذكية تحب أختها لأنها صغيرة وتلعب معها وتنفذ ما تقول دون أن تعترض ، وفي أحد الأيام وكانت النملتان تلعبان وتمرحان أمام المنزل  سمعتا من بعض النمل وكان يسير مسرعا معا ، بأن هناك كومة من القمح سقطت من يد فتاة من أهل القرية والجميع بتسابق ليجمع القمح ليخزنه للشتاء .

قررت النمله الذكية استغلال اختها الغبية ، واخبرتها تذهب وتحضر القمح واخبرتها المكان ، وكانت هي تلعب وتلهو امام المنزل وكل يوم تطلب من اختها ان تذهب لتأتي بالقمح وكانت الغبية تفعل ، ولم تراجع اختها الذكية شيء ولم تتابع ما تفعل ، بل اعتمدت بأنها تذهب وتعود أخر الليل منهكة تأكل من الطعام السابق وتنام ، واستمر الحال لعدة أيام والنملة الذكية تلهو وتلعب تاركة هم وكد التعب لأختها النمله الأخرى .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
روايات وقصص
اغلاق