اغلاق

مقال:كلمة حق لصاحبة الايادي البيضاء المربية رانيا ابو اصبع

لأن الحقيقة هي مبدأ وأساس متبع في اعلامنا الحُر، من حيث تداول الأنباء والأخبار، ولأن المصلحة العامة والمجتمعية والوطنية هي أساس لبناء وطننا الغالي فلسطين،


الصور من الصحفي أحمد جلاجل

تطل علينا مواقع مشبوهة الاجندة بتلفيق تهم باطله بحق مديرة مدرسة دار الايتام الثانوية بالعيزرية المربية الفاضلة صاحبة الايادي البيضاء رانيا ابو اصبع التي نعرفها من خلال عملنا الاعلامي في تغطية الاخبار والفعاليات التي نظمتها المدرسة من خلال مديرتها المربية الفاضلة رانيا ابو اصبع منذ خمس سنوات، حيث قامت برفع مكانة المدرسة عالياً، ووضع طلابها الايتام على سلم اولويات وزارة الاوقاف والشؤون الدينية.
لقد عرفنا الفاضلة ابو اصبع صاحبة المواقف المشرفة فهي من رعت الايتام وصقلت شخصيتهم المهنية والعلمية والاجتماعية واندماجهم مع المجتمع الفلسطيني لانهم شريحه مهمه من هذا الشعب الفلسطيني، حيث نظمت لهم الرحلات الصيفية والمخيمات الشتوية واصطحابهم الى جامعة الاستقلال في اريحا والمبيت هناك، وكانت بمثابة صمام الامان لهم.
نقول كلمة حق بان لولا هذه المديرة الفاضلة ما عرفنا مدرسة الايتام وما عرفنا الانجاز العلمي الذي توصل اليه طلابنا الاعزاء.
واخيراً وليس اخراً سيبقى اسمك وصورتكِ يا رانيا ابو اصبع محفورة في اروقة وازقة وجدران المدرسة لان بصمتك فاقت كل التصورات والانجازات ولان اعداء النجاح كُثر الا انك كشخصية تربوية واجتماعية تنالين كل احترام وتقدير، دمتِ ودام عزك ونبضك الاصيل الذي نفتخر به دائماً وابداً، فسيري فعين الله ترعاكِ.

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
bassam@panet.co.il .

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق