اغلاق

مآب عبد القادر: تعرضي للتنمر كان سببا لدراستي الطب البيطري

اختارت الطالبة الجامعية مآب عبد القادر ، ان تحزم امتعتها وتركض خلف حلمها ، رغم ان مشوارها لتحقيق هذا الحلم وهو دراسة الطب البيطري لم يكن سهلا ، وتخلل الكثير من
Loading the player...

التحديات والمصاعب واحيانا السخرية والنظر اليها بغرابة ..

" تعرضت للتنمر في المدرسة من قبل صديقاتي "
في هذا السياق ، صرحت الطالبة الجامعية مآب عبد القادر لقناة الوسط العربي – قناة هلا :" عندما كنت في المدرسة تعرضت للتنمر من قبل صديقاتي ، وكنت أعود للبيت وأعزل نفسي مما اسفر عن إصابتي لاحقا بضيق في النفس وذبحة صدرية ، وحاول أبي وأمي علاجي عند أكثر من طبيب وكان الجواب عند الكل أن الموضوع نفسي ، حتى بدأت امي بالقراءة عن الحيوانات خاصة أنه كان لدي ميول تجاه الحيوانات وكنت أعرف كيف أتعامل معها حيث قامت أمي بتحويل نقطة ضعفي الى نقطة قوة " .

" تعرضت لانتقادات سلبية كثيرة "
وحول ردود الفعل على دراستها للطب البيطري ، أوضحت الطالبة الجامعية مآب عبد القادر لقناة هلا :" في مجتمعنا هناك أشخاص لديهم وعي واخرين يجهلون بهذه الأمور وينظرون للطب البيطري أنه للشباب وليس للفتيات ، وقد تعرضت لانتقادات سلبية كثيرة وأخرى إيجابية " . واردفت بالقول :" هناك أناس يقتنون الحيوانات ولكنهم لا يعتنون بها بل يهملونها ،  وفي مجتمعنا برأيي فئة قليلة جدا تعتني للحيوانات " .

" الطب البيطري متعدد وفيه مجالات كثيرة "
ومضت الطالبة الجامعية مآب عبد القادر بالقول لقناة هلا :" الطب البيطري متعدد وفيه مجالات كثيرة ، ولا يرتبط بموضوع واحد . وأنا أقوم الان بتنفيذ مشروعي المتخصص بتصفيف شعر الحيوانات وتنظيفها ، حيث يتم استخدام مواد خاصة تختلف باختلاف الحيوان" . 

  
لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو أعلاه .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق