اغلاق

مريم حسين بعد قرار القبض عليها : لم أتعمد مخالفة القانون

صرّحت الفنانة مريم حسين أنها لم تتعمد تنظيم حفل لعيد ميلادها، وأعربت عن احترامها التام لإجراءات شرطة دبي، التي استدعتها لسؤالها بشأن فيديو وصور ظهرت فيها


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير:بدون كريدت

بمطعمين، مع عدد من الأشخاص، دون الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي المُقررة لمواجهة فيروس كورونا.
وأضافت، لوسائل اعلام بعد خبر القبض عليها، أنها لم تتعمد خرق الإجراءات الاحترازية، وقالت انها توجهت إلى أحد المطاعم للعشاء مع والدتها وابنة خالتها ورافقتهم صديقة قادمة من إمارة أبوظبي وأيضاً مساعدتها، دون الترتيب للاحتفال لعيد ميلاد، لكن إدارة المطعم قامت بتقديم قالب حلوى، وأقبل الجمهور هناك لالتقاط الصور التذكارية معها.
وأضافت مريم حسين أنها تحترم القوانين وتدرك صرامة الإجراءات ضد الخارجين عن القانون، واعترفت حسين أنها ربما أخطأت بالسماح لمعجبيها بالاقتراب أكثر من اللازم لالتقاط الصور معها.
وقالت أنها ذكرت ما حدث في محضر الاستدلال بشرطة دبي، وطالبت بالرجوع إلى كاميرات المراقبة، للتأكد من صدق أقوالها.
وقال المحامي محمد النجار إنه تلقى اتصالاً من شرطة دبي، باعتباره وكيلها لاستدعائها إلى مركز الشرطة المختص، وتم استجوابها لمدة ثلاث ساعات بكل رقي واحترام، ومراجعة الصور والفيديوهات وتسجيلات كاميرات المراقبة، لافتاً إلى أنها قدمت ما يثبت عدم تنظيم أو ترتيب حفل.


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير:بدون كريدت


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير:steve.photographe


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير:steve.photographe


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير: @shaima_diab


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير: shaima_diab


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير: med_hallou


صورة نشرتها مريم حسين على صفحتها انستقرام، تصوير: shaima_diab

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق