اغلاق

قلب مجد ضحية الـ ‘سكيتبورد‘ عاد لينبض في جسد طفلة من المغار - رئتاه تنقذان حياة فتى

وافقت أسرة الطفل المرحوم مجد مروان شحادة ( 8 سنوات) من قرية كفر ياسيف، والذي كان قد فارق الحياة خلال الأسبوع الماضي نتيجة اصابته اثناء ركوبه على "السكيتبورد" ،


المرحوم الطفل مجد شحادة - صورة من العائلة

بالتبرع بأعضائه وانقاذ حياة طفلتين وشاب، حيث تلقت القلب طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات في مستشفى شيبا، - تل هشومر وحصل على الرئتين شاب يبلغ 17 عاما في مستشفى بيلنسون، اما الكبد والكلى فقد انقذا طفلة تبلغ 4 سنوات اجريت لها عملية في مستشفى شنايدر.

" أردنا ان يبقى مجد  بيننا وانا يستمر قلبه في الخفقان "
وفي حديث مع ام الطفل مجد المرحوم، المربية رونزا شحادة ، قالت: "كان ابني مجد بطلا واردنا تخليده بطلا ينقذ حياة اطفال من ابناء جيله ومن الشباب الذين كانت عائلاتهم تصلي كما كنت أصلي من اجل شفائه.  كما وأردنا ان يبقى مجد  بيننا وانا يستمر قلبه في الخفقان وأعضاءه في الحياة" .
وأضافت الام: " خفف من المي عندما ابلغني الطاقم الطبي في مستشفى نهاريا عن نجاح العمليات الثلاث،  وأنا على  تواصل شخصي مع عائلة الطفلة سيلا من قرية المغار التي حصلت على قلب مجد، حيث ارسلت لي عائلتها صورا وانتظر ان التقي بها واطمئن على صحتها واشعر بخفقان قلبها " . 
كما وشكر الطاقم المعالج في مستشفى نهاريا، العائلة على العمل الانساني والاصيل والتبرع بأعضاء حيوية وضرورية لإنقاذ حياة طفلتين وشاب كانوا بأمس الحاجة لكي ينعموا بالحياة وايقاف معاناة عائلاتهم المستمرة على مدار أعوام.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق