اغلاق

فورد تطلب مساعدات حكومية لتخفيف تداعيات كورونا

قدمت فورد موتور، التي تشغل مصنعين للسيارات في ألمانيا، طلبا للحصول على ضمانات قروض ألمانية قدرها 500 مليون يورو (582 مليون دولار) بهدف تخفيف


صورة للتوضيح فقط - iStock-gopixa

تأثير جائحة فيروس كورونا.
وفيما منحت ألمانيا مساعدات مرتبطة بالجائحة إلى شركات مثل ليوني الموردة لقطع غيار السيارات، ستكون فورد أول شركة كبيرة لصناعة السيارات بالبلاد تتلقى مثل هذه المساعدة من الحكومة.
وكان قطاع السيارات، وهو أحد أعمدة الصناعة الرئيسية في ألمانيا، يواجه صعوبات حتى قبل الجائحة بسبب التحول إلى السيارات الكهربائية وتراجع الطلب العالمي.
وقالت صحيفة هاندلسبلات الألمانية اليومية المتخصصة في قطاع الأعمال إن فورد تريد أن تقدم الحكومة الاتحادية معظم ضمانات القروض، في حين من المتوقع أن تأتي حصة أصغر من ولايات ألمانية.
وقالت الشركة إن التواصل مع المؤسسات المالية جزء من أعمالها الطبيعية. ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.
وقبل أيام شهدت سوق السيارات منافسة شرسة بين السيارات التي طرحت من مختلف الفئات ضمن فئة SUV العائلية، وذلك بفضل موديلات مميزة طرحت ضمن هذه الفئة على مدار العام كان من أبرزها طراز فورد إكسبلورر.
ونسخة 2020 من طراز فورد إكسبلورر تعتبر جديدة كليا بكل مواصفاتها مقارنة بما كانت عليه النسخ السابقة من الطراز.
وفي يوليو الماضي، أعلنت الشركة الأمريكية تراجع مبيعاتها في السوق الأمريكية خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 33.3% سنويا بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.
وذكرت الشركة أن مبيعات التجزئة لديها تراجعت بنسبة 14.3% فقط، حيث بلغت مبيعات فورد في الولايات المتحدة خلال الربع الثاني 433 ألفا و869 سيارة مقابل 650 ألفا و336 سيارة خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وقالت فورد إن جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ستضر إيراداتها بشدة، وإنها تتوقع تسجيل خسائر قبل حساب الضرائب خلال الربع الأول من العام الجاري بقيمة 600 مليون دولار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق