اغلاق

سيدة: أشك في زوجي وأختلق الكذب لكي يعترف لي بخيانته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا امرأة متزوجة منذ 3 سنوات، ولدي طفلان، عمر الأكبر سنتان، والثاني 4 شهور، زوجي يعمل في مكان بعيد لمدة


صورة للتوضيح فقط - iStock-PeopleImages

أسبوعين، ثم يرجع للمنزل أسبوعين، وأنا أيضا امرأة عاملة.
كانت حياتي الزوجية مع زوجي ممتازة، وكان لا يرفض لي طلباً، ويدللني، ولكنني أصبحت أشك بأنه يخونني، فعندما كنت حاملاً بطفلي الأول اكتشفت أنه يكلم امرأة أخرى، فغضبت منه، وذهبت لبيت أهلي، وواجهته، لكنه أنكر، لكنني عدت له بعد تدخل الأهل، واعتذاره لي، ووعده لي بألا يتكرر ذلك.
رجعت بعد أسبوعين لبيتي، لكنني بقيت في شك، وحاولت أن أتجاهل ما حدث وأنسى، لكنني لم أستطع، فبدأ الشيطان يوسوس لي بأفكار غريبة، فأقوم أحياناً بالبحث في جواله، فوجدت بعض المسجات مع زملائه يسألهم عن فتيات لكي يحدثهن، ويخرج معهن، وأحيانا يسأل عن جارات لي هن من ذوات العلاقات يود معرفة أرقامهن.

مرت الأيام والشهور أنا أحاول إخفاء غيرتي لكي أعيش بارتياح، ولكن عند عودتي للبيت بعد ولادتي الثانية لاحظت عليه بعض التغيرات، فأصبح لا ينام معي في الغرفة ذاتها، ويطلب مني النوم مع أطفالي، لأنه يريد الغرفة باردة، خوفاً على الأطفال من المرض، وإذا أرادني أذهب إليه، ثم أعود لأطفالي وأنام معهم.

وفي يوم من الأيام اختلقت كذبة واجهته بها، فقلت له: بأن فتاة أخبرتني بأنك تبحث عن فتاة، فغضب مني وأصر أن يعرف من هي تلك الفتاة؟ وقال لي: لماذا لم تسأليها إن كنت خرجت معها أم لا؟ وأنها تريد أن تفرق بيننا، وأحياناً يقول لي: أنت كاذبة، وتشكين بي، ساعدوني بنصحكم وتوجيهكم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق