اغلاق

الكورونا في اللد : ‘ عائلات تدخل دائرة الفقر وطلاب لا يملكون اجهزة حواسيب للتعلم ‘

عمّقت جائحة الكورونا ، من الفجوات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية في مدينة اللد ، ليبدو بان ابرز المتضررين ازاء الواقع الجديد الذي فرضه وباء الفيروس التاجي ، ابناء الشرائح
Loading the player...

المستضعفة والفقيرة في المدينة ، وهم بمعظمهم من السكان العرب .
وقال اكرم ساق الله عضو بلدية اللد ، مسؤول ملف الصحة ، ومسؤول ملف الأديان المسيحية والإسلامية ، في حديث ادلى به لقناة هلا حول الصورة الوبائية في اللد : " ان مدينة اللد مثلها مثل غالبية المدن والقرى هناك ارتفاع في عدد المصابين حيث وصل عددهم الى 491 مصابا ، ارتفعت وتيرة الإصابات الى أن أصبحنا شبه مدينة حمراء .
وعليه قمنا في بلدية اللد بإقامة غرفة طوارئ ، تضم كافة الأطر الفاعلة من أجل محاولة محاربة انتشار المرض" .

"
هناك نجاح كبير بالتوعية في الموجة الثانية من الكورونا "
وبالنسبة للالتزام في الوسط العربي قال ساق الله :" خلال الجولة الأولى للكورونا لم تكن هناك توعية كاملة لتعليمات وزارة الصحة وتنفيذ هذه التعليمات، ولكن خلال الموجة الثانية لاحظنا أن هناك نوعا من التذمر من قرارات الحكومة التي برأيي هي غير مدروسة وبغالبيتها قرارات سياسية وبرأيي يجب أن نأخذ القرارات داخل البلدات لان طبيعة البلدات تختلف الواحدة عن الأخرى فاللد مثلا مدينة مختلطة ، وأعتقد أن هناك نجاحا كبيرا بالتوعية في الموجة الثانية من الكورونا عند الوسط العربي بالذات في اللد والدليل على ما أقول أنّه اذا قسمنا عدد الاصابات في مدينة اللد، فان 6.5 % من الإصابات هم من الوسط العربي و88 % من الوسط اليهودي و 3 % غير معروف، وهذا دليل ان الوسط العربي بدأ يفهم خطورة الأمر وهذا الأمر ممتاز جدا، حيث مررنا بفترة أعياد وفترة أعراس ومع ذلك عدد الاصبات في الوسط العربي في اللد قليل جدا نسبيا لعدد الإصابات في المدينة " .

"
عائلات جديدة دخلت الى خط الفقر "
وعن تأثير الاغلاق على سكان مدينة اللد وخاصّة العرب منهم قال ساق الله : " تضررت الحالة الاقتصادية وخاصة لاصحاب المطاعم وأصحاب قاعات الأفراح، وبهذا دخلت عائلات جديدة الى خط الفقر بسبب عدم تلقي العمال رواتبهم بشكل كامل، ووصل الوضع الى عدم تمكن بعض الناس من دفع الفواتير ومن هنا دخلت الجمعيات لتساعد هذه العائلات على تخطي هذه المرحلة وبلدية اللد ساهمت في تمكين المواطنين من تأجيل دفع ضريبة الأرنونا أو تقسيم مبلغ الضريبة على دفعات " .
أما عن موضوع التعلم عن بعد ، فقد قال :" حول هذا الموضوع لدي الكثير من التحفظات والاستياء ابتداء من قرارات الحكومة التي تتخذ قرارات غير مدروسة وخاصة في التربية والتعليم ، وبالنسبة للتعلم عن بعد فليس كل البيوت بها حواسيب تكفي لجميع الأولاد في البيت ، وأنا أطالب الحكومة بتخصيص مبالغ مخصصة للحواسيب للوسط العربي ، وبرأيي التعلم عن بعد تسبب بتدني التعليم في الوسط العربي " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق