اغلاق

متعاملون: الجزائر تشتري 550-600 ألف طن من القمح في مناقصة

قال متعاملون أوروبيون في تقديرات يوم الخميس إن الديوان المهني الجزائري للحبوب اشترى ما بين 550 ألف طن و600 ألف طن من قمح الطحين في


الصورة للتوضيح فقط - تصويرiStock-GCapture

 مناقصة عالمية في وقت متأخر من يوم الأربعاء.
وقال المتعاملون إن سعر الشراء يتراوح إلى حد كبير بين 275.50 و276 دولارا للطن شاملا تكلفة الشحن.
ويمكن توريد القمح من مناشئ خيارية وهو مطلوب للشحن على فترتين من أغلب الدول الموردة، الأولى بين الأول من ديسمبر كاون الأول والخامس عشر منه، والثانية بين الخامس عشر والخامس والعشرين من الشهر نفسه. وفي حال التوريد من أمريكا الجنوبية، يكون الشحن بين الأول والخامس عشر من نوفمبر تشرين الثاني والسادس عشر والثلاثين منه.
خففت الجزائر بعض المواصفات في المناقصات، مما يجعل عروض القمح من روسيا وغيرها في منطقة البحر الأسود واقعية لدرجات القمح ذات المحتوى البروتيني الأعلى.
لكن متعاملين يقولون إن ارتفاع الأسعار يعني أنه من غير المتوقع اختيار القمح الروسي لتوريد مشتريات في المناقصة الأحدث.
وقال أحد المتعاملين "أتوقع توريد النصف من شمال الاتحاد الأوروبي مع وجود فرصة لدول البلطيق وبولندا وألمانيا... أظن أن فرنسا ستورد الكثير من الكمية المتبقية، إذ لا تزال بحاجة إلى طاقة تصدير كبيرة".
نفذت الجزائر أحدث مشترياتها في الأسبوع الماضي فقط. ففي مناقصة في 14 أكتوبر تشرين الأول، اشترت نحو 600 ألف طن، وكان أقل سعر 263.50 دولار للطت شاملا تكلفة الشحن.
ولا ينشر الديون تفاصيل مناقصات الحبوب التي يطرحها والنتائج يعلنها متعاملون وهي نتاج تقديرات.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق