اغلاق

كيتر تعرض عملا فنيا تشجيعا على الكشف المبكر لسرطان الثدي

بمناسبة شهر اكتوبر الوردي/الزهري - للتوعية بسرطان الثدي، تواصل شركة كيتر الانخراط في العمل الاجتماعي من اجل التوعية والكشف المبكر لسرطان الثدي.


ميناء تل ابيب - تصوير: الكسندر مورغان

يضم هذا المشروع التوعوي عدة نشاطات وحملات خلال اكتوبر الحالي، مثل تغيير شعار (لوغو) الشركة للون الزهري لمدة شهر، مبادرات عامة للتشجيع على الكشف المبكر ونشاطات في افرع الشركة بالتعاون مع جمعية واحدة من تسعة.
في هذه اللحظات تقوم كيتر بعرض عمل مشترك مع جمعية واحدة من تسعة، بلدية تل ابيب - يافا، ميناء تل ابيب وبلدية رمات جان، وفي نطاق النشاط تم بناء عمل تركيبي بغاية تعزيز الفعاليات التوعوية للكشف المبكر لسرطان الثدي.
العمل التركيبي تم بنائه خلال ساعات الليل بتعاون مع المصمم أوري شيفرين، خريج كلية شنكار في التصميم الصناعي، الذي قام ترتيب الكراسي واحدة فوق الاخرى، من اجل بناء الخط الزهري اذي يرمز لشهر التوعية.
وقد تم تثبيت لافتة على العمل الفني التركيبي، تشرح اهمية الكشف المبكر للمرض بجانب كل قسم من هذا العمل – تحت عنوان " اجلسي لحظة - من الممكن انقاذ حياتك" ، باضافة كود قابل للمسح (الباركود QR) من اجل تلقي ارشادات منقذة للحياة.

" تعزيز مكانة المرأة "
أودي ساغي و يفتاح ساحر، الرؤساء التنفيذيون لشركة كيتر قالا : " كشركة التي تؤمن بتعزيز المرأة وتقديمها مهنيا، كشركة عالمية التي اسست في اسرائيل، ومنتجاتها تتواجد في كل بيت في البلاد ما يقارب السبع عقود، قمنا باختيار كرسي البلاستيك التقليدي والمتجذر في إسرائيل واضفنا طبعة خاصة باللون الزهري، مؤمنين بضرورة المشاركة في الاعمال الخيرية للمجتمع وتعزيز صحة المرأة ومكافحة سرطان الثدي من خلال أوضح الأدوات. هذه مجرد بداية لتحركاتنا في الشهر المقبل. نحن فخورون ببناء تعاوننا مع جمعية واحدة من تسعة, بلدية تل ابيب- يافا، ميناء يافا وبلدية رمات جان،  للمساهمة في مشروع اجتماعي توعوي ".
سيجال راتسين، المدير العامة لجمعية واحدة من تسعة: " نحن نتشكر شركة كيتر على الانخراط في العمل الاجتماعي من اجل التوعية والكشف المبكر لسرطان الثدي. ننصح كل امرأة من جيل 30 وما فوق بفحص سريري عند طبيب مختصّ بجراحة الثدي، وفحص الميموغرافيا من جيل 40 وما فوق ونذكر الكشف المبكّر لسرطان الثدي يُنقذ الحياة".

" مشروع توعوي "
يضم المشروع التوعوي عدة نشاطات وحملات خلال اكتوبر الحالي، مثل تغيير شعار (لوغو) الشركة للون الزهري لمدة شهر, مبادرات عامة للتشجيع على الكشف المبكر و نشاطات في افرع الشركة وكل هذا بالتعاون مع جمعية واحدة من تسعة .
مصانع الشركة التي تنتج بروتينها العملي كرسي كل نصف دقيقة وما يقارب ال 700 الف كرسي سنويا, حتى اصبحت رمز محلي للبلاد وهذا باستعمال الكراسي عشرات السنين في شتى المناسبات. الطبعة الخاصة للكرسي باللون زهري تهدف للتشجيع على الكشف المبكر لسرطان الثدي بعنوان" الكشف المبكر, منقذ للحياة ".
جمعية واحدة من تسعة تساند النساء المصابات بسرطان الثدي, وأقربائهن، وتسعى لدعمهن وحماية حقوقهن ومرافقتهن بطريقة احترافية,  بداية من مرحلة تشخيص المرض وعلى امتداد مسيرة تعاطي المصابة مع المرض وحتى ما بعده. إلى جانب الخبراء والمحترفين تقدم الجمعية للنساء المصابات ولأقربائهن الدعم والمساندة بواسطة متطوعات تعافين من المرض وتم تحضيرهن وتدريبهن خصيصاً للعمل في هذا المجال. كما وتقوم بعقد ورشات عمل وأيام دراسية مميزة في المؤسسات وفي أماكن العمل بهدف نشر الوعي تجاه أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي ولتشجيع النساء على تحمل المسؤولية عن صحتهن.
الطبعة الخاصة والجديدة للكرسي متوفرة الان في متاجر الشركة وموقعها على الشبكة .(ع.ع)


تصوير الكسندر مورغان


المتنزه الوطني في رمات غام - تصوير اوري شيفرين

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق