اغلاق

نساء من الجليل يتطوعن لرعاية الحيوانات:‘ تربية حيوان أليف في البيت مسؤولية كبيرة‘

العاطفة تجاه الحيوان والرفق به قادت شابات ونساء في الجليل إلى تحويل هواية تربية الحيوانات الاليفة إلى عمل إنساني كبير، وجمعيات أهلية تعتني بالحيوانات المحتاجة
Loading the player...

للمساعدة وخاصة الكلاب والقطط الضالة والمُشردة في الشوارع والحارات ...
مراسل قناة هلا – عماد غضبان  ، حاور متطوعات من ابو سنان ، المغار وشفاعمرو وعاد لنا بالتقرير التالي الذي يحمل رسالة عتب للجمهور فلنشاهده معا ..

" تصرف غير قانوني وغير انساني "
منايا دعقة من شقاعمرو قالت لقناة هلا : " هنالك ظاهرة تعنيف تجاه الحيوانات، وهي ليست موجودة فقط في الوسط العربي. أي انسان يقوم بتعنيف حيوان فان الامر يكون نابعا من مرض نفسي. هذه الظاهرة موجودة في كل المجتمعات، وهي مرض نفسي، فمن يعنف حيوانا يمكنه أن يعنف انسانا. لا فرق بين الحيوان والانسان ".
وتابعت منايا دعقة :" تربية حيوان أليف في البيت هو مسؤولية فهو بحاجة لعناية ورعاية. هنالك من يشتري حيوانا ورى بعد ذلك ان الامر له متطلبات. فهنالك من قلة الوعي يقوم برمي الحيوان بدلا من تسليمه لجمعية ترعى الحيوانات. هذا تصرف غير قانوني وغير انساني. هذه ظاهرة بشعة. كل من يشعر ان في حارته أو بلده هنالك من ينظم مصارعة كلاب عليه الاتصال للجمعيات بشكل سري من أجل متابعة الموضوع وانقاذ الكلاب".

" ربط الكلاب هو من أنواع التعذيب لها "
أما عفيفة نبواني صعب من أبو سنان، فقالت هي الأخرى لقناة هلا :" ظاهرة تعنيف الحيوانات البيتية سواء قطط أو كلاب منتشرة للاسف. هنالك من يربي الحيوانات الأليفة بطريقة خاطئة، فلا يقدمون الرعاية لها بالشكل المناسب. ربط الكلاب هو من أنواع التعذيب لها . ربط الكلب يعطيه طاقة سلبية ويؤثر عليه فهو مخلوق يريد الحرية. للاسف من يواجه صعوبة بتربية الكلب للاسف يجد الطريقة الاسهل للتخلص منه برميه بالشارع بدلا من تسليمه لجمعية مختصة ".
وتابعت عفيفة نبواني صعب تقول :" من يقوم بتنظيم مصاراعات الكلاب يقوم بجريمة بحق البشرية قبل ان تكون بحق الحيوانات. من يقوم بذلك لديه طاقة اجرامية ".

" تدريس الطلاب حول رعاية الحيوانات "
غادة زاهر أبو زيدان من المغار أدلت هي الاخرى بدلوها وقالت لقناة هلا :" التعنيف ضد الحيوانات للاسف يقع في المجتمع العربي. برأيي يجب تدريس الطلاب في المدارس حول التعامل مع الحيوانات . من يربي كلبا أو قطة منهم من يقوم بـ " رميه " في الشارع بعد فترة. هذا الحيوان كيف سيدبر نفسه بعدما اعتاد على نمط معيشة معين. من يربي حيوانا ويريد التوقف عن رعايته بعد ذلك عليه ان يقوم بذلك بشكل مناسب وان يسلمه لجمعية ترعاه ".

 

 


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق