اغلاق

شاب : أعاني بعد الانفصال بالشعور بالاكتئاب ، ما الحل ؟

منفصل منذ أربعة أشهر، والأم تنازلت عن حضانة الأطفال، وهم مقيمون معي، وأنا مقيم مع والدتي عمرها 73 سنة، والدي متوفى، وأنا وحيد لوالدتي ( لا يوجد إخوة أو أخوات).


صورة للتوضيح فقط  - iStock-laflor

أصبحت أعاني بعد الانفصال بالشعور بالاكتئاب وبالذنب تجاه معاملتي لزوجتي السابقة خلال السنوات 9 الماضية، مع العلم أني عقدت العزم على تغير نفسي للأفضل، وقد حاول الأقرباء والأصدقاء بالإصلاح بيننا، من أجل عدم هدم الأسرة وضياع الأولاد، ولكنها هي وأمها أبت الرجوع إلا بشروط تعجيزية، مع العلم أن أهلها لم يكونوا جيدين معي منذ بداية زواجي، وهي الآن لا تتواصل مع أبنائها منذ شهر، ولا تكلمهم، ولا تطلب رؤيتهم، وقد خلعت الجلباب بعد الطلاق، ولم تلتزم بالعدة، وتصلني أخبار بأنها تريد أن تبدأ حياة جديدة، وهي عازمة هي وأهلها بالسفر إلى بلد آخر.

أنا متردد أن أفتح موضوع ومحاولة إرجاعها، لما ينتباني شعور بالذنب تجاه معاملتي لها خلال السنوات السابقة، ومن أجل الأطفال، وعلى الأغلب سيقبل الموضوع بالرفض أو وضع شروط لن أستطيع تلبيتها، وبالرغم مما بدر منها، وما أسمع عنها من تصرفات بعد الطلاق، أصبحت أبحث عن زوجة صالحة تعينني على طاعة الله، وتعينني على تربية أولادي، وتعينني على بر والدتي، والأقرباء الذي يعيشون معها بنفس البلدة والأصدقاء لا يرجحون فتح موضوع استرجاعها؛ لأنها تغيرت كثيرا، ولن تكون كما كانت عندي، أرجو الإفادة والنصح؟

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منوعات
اغلاق