اغلاق

الذهب يصعد مع انخفاض الدولار وتنامي مخاوف الجائحة

ربح الذهب يوم الجمعة إذ تراجع الدولار، مما دفع تدفقات الملاذ الآمن صوب المعدن الأصفر مجددا بعد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

 
الصورة للتوضيح فقط ، تصوير GM-Stock-Films-iStock

 وأوروبا مما يهدد بانحراف تعافي الاقتصاد العالمي عن مساره.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1869.16 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0711 بتوقيت جرينتش. وشهد الذهب تراجعات حادة في الجلستين الماضيتين إذ خسر مكانته أمام الدولار كتحوط مفضل في مواجهة مخاطر تفاقم الجائحة والانتخابات الرئاسية الأمريكية التي تُجرى يوم الثلاثاء.
كما ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1869 دولارا.
وأوقف مؤشر الدولار ارتفاعه واستقر مقابل سلة من العملات مما يخفض تكلفة المعدن النفيس لحائزي العملات الأخرى.
وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا "يبدو أن انتعاش الدولار بلغ نهايته".
وأضاف "انتشار الفيروس سيوفر ضغطا إضافيا على الكونجرس لتقديم المزيد من الدعم... ذلك سيعزز تداول التحفيز مستقبلا".
وسجلت الولايات المتحدة رقما قياسيا جديدا للإصابات الجديدة في يوم واحد يوم الخميس، بينما أمرت ألمانيا وفرنسا بإجراءات عزل عام جديدة.
والذهب في مساره لتسجيل انخفاض للشهر الثالث على التوالي، مع تأثر المعنويات سلبا بفعل عدم إحراز تقدم بشان حزمة تحفيز أمريكية جديدة، إذ إن المعدن الأصفر يعتبر تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.
وعلى الرغم من تراجعه في الآونة الأخيرة، فإن الذهب مرتفع 24 بالمئة تقريبا منذ بداية العام بفضل إجراءات تحفيز غير مسبوقة على مستوى العالم.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.3 بالمئة إلى 23.21 دولار للأوقية. وتراجع البلاتين 0.1 بالمئة إلى 847.02 دولار وربح البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 2205.66 دولار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار الاقتصاد اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار الاقتصاد
اغلاق