اغلاق

شاب : أحببت فتاة وخطبت لغيري، فماذا أفعل؟

أنا شاب عمري 26 سنة، وقد أحببت فتاة ذات دين وخلق، درست معي في الجامعة ولم أصرح لها بحبي، ومن وقتها لم يلتفت قلبي لغيرها،


صورة للتوضيح فقط - iStock-kieferpix

ومرت السنوات وكبر حبها في قلبي دون أي اتصال أو مقابلة بيننا، وعندما فكرت في أن أعف نفسي وأتقدم لخطبتها وجدتها قد خطبت لغيري، ومن وقتها لم أذق طعم السعادة، ماذا أفعل؟ فمن ناحية ديني وتربيتي وأخلاقي ورجولتي لا يسمحون لي بالدخول والإفساد على الناس، فأعيش في تأنيب الضمير ما حييت، ومن جهة قلبي لا يرى ويلتفت لغيرها، فبماذا تنصحوني لأزيح هذا الحمل؟


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق