اغلاق

نحو 36 ألف طالب في الخوامس والسوادس يعود للدراسة في القدس

وفقا لقرار مجلس الوزراء بشأن الكورونا، عاد اليوم الثلاثاء 24 تشرين الثاني، 36,200 تلميذ من طلاب الصف الخامس والسادس في القدس إلى مقاعد الدراسة،


تصوير بلدية القدس

حسب توجيهات وزارة الصحة. وكانت بلدية القدس ودائرة التربية والتعليم على استعداد مسبق لعودتهما إلى روتين الدراسة، مع بذل جهد كبير لمنع الاختلاط بين الكبسولات الدراسية.
وأفادت بلدية القدس في بيان لها :" من أجل إعادة الطلاب إلى المدرسة في أسرع وقت ممكن وبالنظر إلى ضياع العديد من الأيام الدراسية، وجهت دائرة التربية والتعليم مديري المدارس لتقليل استخدام التدريس عبر الإنترنت وإجراء دراسات وجاهية على الأقل 4 أيام في الأسبوع في الأماكن المفتوحة، مع إبداء اهتمام خاص لحالة الطلاب الشخصية والعاطفية.
وتجدر الإشارة إلى أن البلدية مستعدة أيضًا للعودة المقررة الأسبوع المقبل لطلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر إلى المدارس، كل ذلك وفقًا لإرشادات وزارة التربية والتعليم وقرارات الحكومة. تعمل البلدية باستمرار على توفير حل تعليمي لطلاب الصفوف السابع حتى العاشر أيضًا، وتعقد لقاءات تربوية معهم في الأماكن المفتوحة، من أجل الحد قدر الإمكان من اضطراب روتين دراستهم وتحديد الشباب الذين يحتاجون إلى المساعدة.
قدم رئيس بلدية القدس موشيه ليؤن هذا الأسبوع إلى المسؤول الجديد لملف مكافحة الكورونا، البروفيسور نحمان آش، مخططًا للعودة إلى المدارس لطلاب الصف السابع حتى العاشر. كجزء من المخطط، يُقترح فتح 20 مدرسة (من جميع القطاعات في المدينة) في أحياء خضراء وصفراء مع مطالبة طلاب المدارس التي سيتم افتتاحها بالخضوع لفحصين كورونا في الأسبوع، قبل دخول المدرسة. ستنقل البلدية الفحوصات إلى معمل فحص جديد سيفتتح في الأيام المقبلة في المدينة. وفقًا لالتزام شركة الفحص، ستستغرق عملية تحليل العينة ما يصل إلى 4 ساعات من لحظة وصولها إلى المختبر وسيتم نقل نتائج الفحص إلى أولياء الأمور والطلاب من خلال تطبيق مخصص.

شراء وتوزيع أجهزة الكمبيوتر وأجهزة لوحية
بالإضافة إلى ذلك، تواصل البلدية شراء وتوزيع أجهزة الكمبيوتر وأجهزة لوحية من أجل دعم نظام التعليم عن بعد بين السكان الذين يحتاجون إليها. تعمل البلدية أيضًا على مواصلة تعزيز التواصل الشخصي مع مديري المدارس لتوفير استجابة فورية لمختلف الاحتياجات الفردية والنظامية. كما أن الخدمة النفسية التربوية متاحة للكادر التربوي لدعم ومساعدة الطلاب من أجل ضمان عودة هادئة وممتعة للفصول الدراسية والتعامل مع تحديات هذه الفترة" .
وقال
رئيس بلدية القدس موشيه ليؤن: "أرحب بعودة طلاب الصف الخامس والسادس إلى المدارس، وآمل أن نعود إلى الروتين الكامل والمبارك قريبًا. التعليم هو الأساس لتشكيل قيمتنا الشخصية الأخلاقية، ونحن كسلطة محلية لن نستسلم وسنعمل لخلق نظام تعليمي متواصل وسليم، بمسؤولية وتصميم كبير" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق