اغلاق

د. امطانس شحادة: ‘ محاولات التهويد في نوف هجليل تأخذ شكلًا جديدًا ‘

قال النائب د. إمطانس شحادة أن "محاولات التهويد لم تتوقّف، والآن في "نوف هچليل" محاولات التهويد تأخذ شكلًا جديدًا. ففي هذه الأيام أعلنت بلدية "نوف هچليل" ورئيسها

رونين بلوط، عن مشروع يهدف لإقامة حي يتضمّن شققًا سكنيّة تُباع بأسعار مموّلة، حصريًا لخادمي الجيش الثّابتين" .
وأضاف النائب شحادة :"
خطابات رئيس بلدية "نوف هچليل" المعسولة لسكانها العرب، ليس إلّا تمويهًا عن أهدافه الحقيقية، وهي ضمان أغلبيّة يهوديّة، على حساب السكان العرب، وعلى الأراضي التي بالأصل تعود ملكيّتها للمواطنين العرب، قبل مصادرتها " .
واردف بالقول :"
مشروع عنصري يهدف بالدرجة الأولى لإحداث تغيير ديموغرافي في المدينة، ولإعطاء أفضليّة لأصحاب الأموال من خارج البلدة، على حساب أصحاب الأرض العرب من الأزواج الشّابة. الأمر الذي سيزيد ضائقة الأزواج الشابة العربية، ويرفع مستوى العنصرية تجاه السكان العرب.
سنتابع الموضوع مع قائمة القائمة المشتركة في البلدية، التي تعارض هذا المخطّط العنصري وتتابع الموضوع قضائيًا " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق