اغلاق

قضية ‘التوربينات‘ في الجولان : مواجهات، اصابات واعتقالات

اندلعت صباح اليوم الأربعاء، مواجهات بين اهال من الجولان والشرطة في الاراضي التي سيتم نصب مراوح الهواء " توربينات " فيها. ووقعت المواجهات بعد وصول
Loading the player...

مندوبي شركة الطاقة بمرافقة الشرطة لفحص التربة في الاراضي ومنع السكان لهم من دخولها .

مواجهات، إصابات واعتقالات
من جانبها أفادت الشرطة ان نحو 300 شخص "انتهكوا النظام والقوا حجارة من اجل منع عمل الشركة في المكان".
كما ذكر بيان الشرطة ان 4 من عناصرها أصيبوا، كما تم نقل 10 محتجين لتلقي العلاج، وتم اعتقال 8 اشخاص.
وأضافت الشرطة ان عمال الشركة لم يصابوا، وان العمل في المكان انتهى كما خُطط له.
وجاء في
بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: "ابتداء من يوم الاحد 06.12.2020 في منطقة جنوب الجولان ووفق قرار سلطة الدولة تم بدأ العمل على انشاء توربينات على يد شركة التي قامت بشراء الأرض من أصحابها وفق القانون. في اعقاب تلقي الشرطة معلومات حول معارضة سكان المكان لإنشاء التوربينات في المنطقة ونيتهم الاعتداء على عمال الشركة, وصل افراد الشرطة الى المكان وعملوا للحفاظ على الامن العام.
عمل طاقم الشركة خلال يومي الاحد والاثنين دون أي تعرض لهم او اي احداث تذكر, مع انتهاء العمل اليوم وصل ما يقارب 300 مواطن من سكان المكان وحاولوا المس بعمال الشرطة والمعدات الخاصة بهم والقاء الحجارة نحوهم.
قوات الشرطة الذين تواجدوا في المكان قاموا باستخدام وسائل لتفريق الحشد مما اسفر عن إصابة 4 من افراد الشرطة والقاء القبض على 8 من المخلين بالنظام , هذا الى جانب نقل 10 من المخلين بالنظام لتلقي العلاج حيث ستقوم الشرطة لاحقاً بالبحث في امر توقيفهم, كما ولم تقع اي اصابات لعمال الشركة وتم انهاء العمل كما هو مقرر.
شرطة اسرائيل لن تسمح لاي مواطن الاخلال بالنظام العام او نهج العنف ضد اي نشاط قانوني وستعمل لرصد المشتبهين واحالتهم الى العدالة". وفق ما جاء في بيان الشرطة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق