اغلاق

ديكور غرف طعام مودرن - نصائح هامة

مهما كانت مساحة المنزل محدودة، فإنّ حضور ركن الطعام لا بدّ منه، سواء في غرفة مستقلّة خاصّة به، أو مفتوحًا على ركن الجلوس، مع التنسيق في الألوان بالحيّزين.


صورة للتوضيح فقط ، تصوير : hikesterson-iStock

القاعدة الأساس هي اختيار الألوان الفاتحة وقطع الأثاث بسيطة التصاميم لركن الطعام الضيّق، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح، التي تُطلع القارئات عليها، مهندسة الديكور ريهام فرّان. علمًا أن ضيق المساحة ليس سببًا للتخلّي عن التفضيلات في التصميم.

غرفة الطعام الضيّقة المُستقلّة
• في غرفة الطعام، التي تتخذ مساحة مستقلّة لها، لكن هذه الأخيرة محدودة، يُستحسن البُعد عن اختيار قطع الأثاث الضخمة لها، وإشاحة النظر عن الطاولة الخشب السميكة والمحفورة، وكذا الأمر في شأن الزجاج المحفور، مع انتقاء قاعدة الطاولة عبارة عن قاعدتين أو أربع منها أو قاعدتين متصلتين من الحديد المطروق (فيرفورجيه) أو من الـ"ستاينلس ستيل"، أو عبارة عن قالب خشب مستطيل. إذن، الطاولة بسيطة التصميم مرغوب بها، بحسب مهندسة الديكور ريهام فرّان، مع إيلاء الكراسي أهميّة، بخاصّة تصاميم ظهورها الخشب وجلساتها المنجّدة بالقماش، أو يمكن اختيار الكراسي مكسوّة بالقماش بالكامل، مع الابتعاد عن الظهور العالية لكونها تضخّم الكراسي.
• في غرفة الطعام الضيّقة، لا لزوم لحضور الـ"درسوار"، بل طاولة "بوفيه" صغيرة فد تفي بالغرض، تعلوها مرآة مدمجة في الجدار.
• إذا كانت مساحة الغرفة ضيّقة للغاية، يُصمّم الجدار عن طريق تثبيت مرآة ضخمة عليه، وتوزّع الرفوف إلى اليمين واليسار، وتبقى المساحة فارغة من الأسفل (أو يثبّت رفّ يحمل قطع الأنتيك أو الإكسسوارات الكريستال).
• يُنصح بالبعد عن تصميم "فيترين" كريستال على الجدار، بل تجذب أكثر فكرة الصناديق (بوكسات) المدمجة في الجدار. مثلًا: 4 "بوكسات" مُربّعة كبيرة الحجم، إلى يسار الجدار ويمينه، مرصوفة إلى جانب بعضها البعض، على أن تحمل قطع الكريستال، وخلفيّاتها من المرايا. تتوسّط الجدار لوحات مرسومة (أو صور أو أي نوع من الإكسسوارات).
• في شأن ألوان الطلاء، تُحبّذ تلك الفاتحة للغاية لغرفة الطعام المستقلّة، محدودة المساحة. أمّا إذا استُخدم الخشب الداكن للأثاث، فتُطلى الجدران بطلاء فاتح، مع تمييز جدار بينها، وتحديدًا ذلك المواجه تمامًا للباب عن طريق تغطيته بورق الجدران المقلّم أو ذي الأشكال الهندسيّة المتداخلة أو ذي النقوش كبيرة الحجم، بعيدًا عن تلك المزهّرة والنقوش الصغيرة لكونها تضيّق المساحة. ولا يجب استعمال ألوان داكنة، إلّا في حال تطبيق اللون الحاضر على قماش الكراسي.
• لا للثريّا المُتدلّاة بل تُختار وحدات الإنارة متلاصقة في السقف، وهذه الوحدات مصنوعة من الكريستال أو الزجاج أو الحديد المطروق، فلا تنسدل من السقف أكثر من مسافة 20 سنتيمترًا. ويمكن اختيار أي شكل هندسي لها، شريطة التنسيق مع عناصر غرفة السفرة الأخرى.

ركن الطعام المفتوح على غرفة الجلوس
• يجب اختيار قطع المفروشات الناعمة، والكراسي المزوّدة بظهور عالية مبطّنة، بدون أن تكون قواعد الكراسي عريضة. أمّا الطاولة فهي قابلة للتحريك يمينًا أو يسارًا. ويمكن في أسفل المرآة، توزيع أربعة صناديق مغلقة لحفظ أواني الضيافة.
• تُناسب إنارة السقف المتدلّاة المكان؛ ومن التصاميم الجذّابة أربع لمبات معلقة بحبال في السقف فوق طاولة السفرة (أو كرة ضخمة، أو مستطيل يتدلّى بوساطة حبلين من السقف).
• يحلو تصميم الجدار المقابل لغرفة الجلوس عن طريق إكسائه بالحجر (أو ورق الجدران)، مع السعي إلى التنسيق في الألوان مع العناصر في قسم الجلوس. عمومًا، تقضي قاعدة الألوان المُتعلّقة، بالالتزام بالنسبتين الآتيتين، بحسب فرّان: 80% ألوان فاتحة، و20% ألوان داكنة.
• توزّع قطع الإكسسوارات العالية على طاولة السفرة، بخلاف غرفة السفرة المستقلّة التي تُناسبها الإكسسوارات المنخفضة أكثر.
• تُعلّق اللوحات والإكسسوارت والرفوف والصناديق، على الجدران.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق