اغلاق

بعد زراعة كبد لها - الأمُ نجلاء ابو مخ من باقة لا تصدّق بأنها على قيد الحياة: ‘ بس فكرّت بإبني الوحيد ‘

تكادُ الأمُ نجلاء ابو مخ ، من باقة الغربية ، لا تصدّق بأنها لا زالت على قيد الحياة وبأن الله كتب لها عمرا جديدا ، بعد سنوات طويلة من المعاناة والألم . فمنذ اكثر من عشرين عاما
Loading the player...

، اكتشف نجلاء خلال فحوصات للحمل بأنها تعاني من مرضٍ خطير في الكبد .
المرضُ الذي شخّصه الأطباء لدى نجلاء هو تشمّع في الكبد ، وهو مرضٌ خطير يؤدي الى ضعف في وظائف الكبد  ، الامر الذي يستدعي لاحقا الى اجراءِ جراحةٍ لاستئصال الكبدِ المريض وزراعةِ اخر  يَمْنَحُ المريضَ فرصة ً ثانية للحياة .
ثلاثةُ أطباء كبار من المجتمع العربي ، يعملون في مستشفى هداسا عين كارم ، كانوا مع نجلاء ، في أصعب لحظات حياتها ... اللحظات التي شعرت بها بانها أقرب من الموت منه الى الحياة . الأطباء د. عبد خلايلة ود. اشرف امام وبروفيسور رفعت صفدي ، رافقوا نجلاء من اللحظة التي وصلت بها اليهم بحالة صحيّة صعبة وحتى عادت لتقف على قدميْها وتمارس حياتها من جديد ،  بعد اجراء زراعة الكبد.
الام نجلاء ابو مخ تحدثت لكاميرا هلا و بانيت عن اصعب لحظات حياتها قبل ان تدخل لإجراء زراعة الكبد وعن ابنها الوحيد الذي ارادت ان تضمه الى حضنها وتعيش معه حياتها بدون الام واوجاع ..

التبرع بالاعضاء في المجتمع العربي لا زال ظاهرة خجولة
التبرع بالأعضاء وبرغم انه من اسمى الصور الإنسانية النبيلة  ، الا انه لا زال بمثابةِ ظاهرةٍ خجولة في المجتمع العربي ، اذ يواجه ُ المشرفون على هذا العمل الإنساني تحديات جمّة في إقناع المجتمع بالتبرع بُغية تحقيق هدفهم المنشود ، وهو إنقاذ الآلاف من المرضى الذين هم على قائمة الانتظار.
ينتظرُ الكثيرون من المرضى في المجتمع العربي ، العثور على أعضاء مناسبة للتبرع وإنقاذ حياتهم ، غير انه وللأسف ، قد لا يتلقى الكثيرون اتصالًا يفيد بأنه تم العثور على متبرع مناسب بالأعضاء، وأن فرصة ثانية للحياة قد حانت ، بسبب نقص أعضاء المتبرعين.

اضغطوا على الفيديو أعلاه لمشاهدة التقرير...



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق