اغلاق

الأب سمير روحانا، عسفيا: ‘ نتضرع الى الله ان ينتهي الفيروس‘

التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع أب رعية مار الياس الكاثوليكية في عسفيا سمير روحانا، والذي لخص لنا فترة عيد الميلاد المجيد في ظل جائحة الكورونا ،


الأب سمير روحانا

متمنيا ميلادا مجيدا للجميع وسنة ميلادية موفقة .
وقال الأب سمير روحانا :" حلّ عيد الميلاد هذه السنة خلال فترة عصيبة ، فبعد عام كامل يواصل فيروس كورونا إرباك العالم، بعد ان تسبب في أزمة صحية واقتصادية واجتماعية أصابت العالم أجمع ، وبالتالي أصبحت حقيقة مشتركة بين الجميع. وعلى الرّغم من كل هذه الصعوبات فقد تم الاحتفال بحلول عيد الميلاد المجيد، لأن روح الميلاد تملأنا بشعور الفرح والابتهاج. فعيد الميلاد يبعث الرجاء لكل شخص منا حتى خلال الأوقات الصعبة التي يشهدها العالم الآن " .

" فلنعانق بعضنا البعض بمحبة صادقة "

وأضاف :" ان السلام بين البشر يرتبط بمجد الله في أعالي السماوات ، لانه حيث يكون الله منسيًّا أو منفيًّا، لا يوجد سلام، وإذا انطفأ نور الله داخلنا، تنطفئ معه كرامتنا البشرية ، لأننا جميعنا دون استثناء إخوة وأخوات، متصلين بعلاقة متبادلة من خلاله" .
وتابع الأب سمير روحانا قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" امام شجرة الميلاد نتضرع الى الله تعالى أن يهب حياتنا الاخضرار الذي لا يذبل، وكما تمتد أغصانها في كل الاتجاهات، فلنعانق بعضنا البعض بمحبة صادقة، ونجعل الله نورنا الدائم طالبين ان يحل نوره على الأشخاص الذين يمارسون العنف لكي يفهموا عبثية العنف، ولتحل المساعدات للمحتاجين والرجاء للعاطلين عن العمل وليعضد حكمنا كي يعملوا لصالح الخير العام ويصونوا كرامة كل حياة بشرية" .
وختم
الأب سمير روحانا حديثه بالقول :" اخوتي واخواتي جميعا، آمل أن تكون هذا الفترة المباركة، فرصة للانتقال نحو ظروف أفضل، راجياً خلاص المسكونة من هذا الوباء، وأن يحمل لنا عيد الميلاد ورأس السنة بشرى سارّة لتحقيق تطلّعاتنا وأمنياتنا. وكل عام وانتم بألف خير" .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق